عام / مهرجان" ناركم حية" بمنطقة المدينة المنورة يختتم فعالياته غداً

الخميس 1439/3/26 هـ الموافق 2017/12/14 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 26 ربيع الأول 1439 هـ الموافق 14 ديسمبر 2017 م واس
تختتم غداً في مركز الصويدرة بمنطقة المدينة المنورة فعاليات مهرجان "ناركم حية" في نسخته الثالثة الذي تنظمه هئية تطوير المدينة المنورة لأول مرة على مساحة / 000ر100 / متر مربع ضمن برنامج المدينة المنورة الثقافي بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومجلس التنمية السياحية بالمنطقة .
وقد لاقى المهرجان إقبالاً كبيراً من الجمهور التي تأتي ضمن 40 فعالية تم تنفيذها طوال مدة المهرجان بهدف إثراء تجربة حياة البادية والصحراء وتسليط الضوء على المدينة المنورة والسياحة الشتوية فيها من خلال تنظيم رحلات السفاري بالطرق التقليدية ، بالإضافة إلى مجموعة من البرامج الداعمة للأسر المنتجة بالمدينة المنورة وتحقيق المردود الإقتصادي والإجتماعي والثقافي للمجتمع المحلي والخروج بمهرجان مميز على مستوى المملكة والخليج العربي ، كما ساهم منظومة النقل الترددي المجاني من وإلى موقع المهرجان من خلال أربعة محطات رئيسية بالمدينة المنورة في التيسير على الأسر والباحثين عن الإستمتاع بتفاصيل وفعاليات مهرجان "ناركم حية" بالإنتقال إلى موقع الحدث الكبير الذي تشهده المنطقة في ظل توفير الخدمات العامة المتمثلة في المصليات ودورات المياه للرجال والنساء إلى جانب الخدمات المصرفية من خلال الصرافات الآلية عبر العربات المتنقلة بتهيئة كافة المقومات التي تساعد الجميع بالإستمتاع بأجواء الشتاء في قلب الصحراء .
وشهدت فعاليات المهرجان الذي تجددت إطلالته هذا العام شكلاً ومضموناً بطريقة تكامليه مع برنامج المدينة المنورة الثقافي أحد برامج هيئة تطوير المدينة المنورة من خلال التواجد الكبير من العائلات ومحبي الفنون التراثية بمختلف أنواعها وزوار المدينة المنورة, كذلك القادمين من بعض مناطق المملكة ودول الخليج من خلال معايشة الزائر تفاصيل الفعاليات التي أتسمت بالتجدد والعلامات الفارقة لما يقدمه من ألوان متباينة جمعت بين التراث والأصالة المعاصرة والإستمتاع بالفعاليات المميزة لتحاكي بذلك الفنون التراثية والثقافية المشتملة على الفعاليات الرئيسية منها سفاري المهرجان على ظهور الإبل والخيل والنزل الصحراوي, والفنون الشعبية, والأعمال المسرحية التي تمثل حياة الصحراء, وحي البادية, وسوق الصحراء, ومسابقة "ناركم حية", وبرنامج واحة الطفل ، في حين احتوت الفعاليات الرياضية على مسابقة الصيد بالصقور على ظهور الإبل, وإستعراض المنافسات التقليدية, والطيران الشراعي عبر الصحراء, وبطولة التقاط الأوتاد وسباقات تسارع الإبل.
واشتملت الفعاليات المصاحبة على مسابقة التصوير الفوتوغرافي للصحراء ومسابقة أفضل منتج يدوي من أعمال السدو, ومسابقة الفن التشكيلي لحياة الصحراء, ومسابقة أجمل خيمة صحراوية, وأجمل فلكلور للفرق المشاركة, واستعراض الخيل العربي الأصيل .
كما تفاعل زوار مهرجان "ناركم حية" مع الفعالية الأبرز في المهرجان التي تمثلت في " شبة النار " وإعداد القهوة والشاهي عبر المسابقة التفاعلية المباشرة أمام الجمهور بين مجموعة من المتنافسين المحترفين في المسابقة ، بالإضافة إلى تهيئة فرصة المشاركة للراغبين في خوض تجربة التحدي لإشعال النار التي تجسد من موروث الصحراء وحياة البادية .
وقد لاقى المهرجان الذي يشارك فيه 1250 مشاركاً ، دعم كبير من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة من خلال توجيه سموه الجهات المختصة باعتماد موقع مهرجان "ناركم حية" ليكون مقراَ دائما للقرية التراثية في مركز الصويدرة .
يذكر أن مهرجان "ناركم حية" يجسد جانب من إهتمام المملكة بالسياحة الصحراوية والتنمية فيها على المستوى الإقليمي بهدف جذب أكبر عدد ممكن من الزوار والسياح إلى منطقة المدينة المنورة والتعريف بالمقومات السياحية ، بالإضافة إلى إبراز المقومات التراثية والثقافية المرتبطة بالصحراء في ضواحي المدينة المنورة وتكوين إنطباعات مميزة لدى الزوار من خلال الفعاليات المتنوعة التي يشهدها المهرجان فضلاً عن تحقيق العوائد الإقتصادية للأسر المنتجة المشاركة في المهرجان وإيجاد المزيد من فرص العمل لأبناء المنطقة وتعزيز مشاركة المجتمع المحلي في الأنشطة السياحية كذلك المساهمة في رفع مستوى الإقبال على المنتجات السياحية وتشجيع الإستثمارات في القطاع السياحي بما يخدم منظومة التنمية السياحية بالمدينة المنورة .
// انتهى //
18:59ت م