عام / قوات التحالف وسفير المملكة في اليمن ووزير الأشغال اليمني ينوهون بالنجاحات الكبيرة للعمل الإنساني والعسكري في اليمن

الاثنين 1439/5/19 هـ الموافق 2018/02/05 م واس
  • Share on Google+

الرياض 19 جمادى الأولى 1439 هـ الموافق 05 فبراير 2018 م واس
نوه معالي وزير الأشغال العامة والطرق اليمني للجمهورية اليمنية الدكتور معين عبدالملك بدور تحالف دعم الشرعية في اليمن الكبير والمؤثر في وقف إطلاق النار وعودة الأوضاع لما كانت عليه قبل اندلاع الأحداث يوم الأحد الماضي، مؤكداً أن دول تحالف دعم الشرعية في اليمن الذي تقوده المملكة العربية السعودية، ما انفكت تقدم العون الكبير لليمن على مختلف الأصعدة في سبيل عودة الاستقرار إلى الأراضي اليمنية والشرعية للحكومة المنتخبة من جميع الأطياف اليمنية، ودحر الطامعين الانقلابيين الذين ينفذون أجندة إيرانية، لافتاً الانتباه إلى أن التحالف مساند وداعم بسخاء لإصلاح البنية التحتية في جميع المدن والمحافظات اليمنية التي سيلمس المواطن اليمني قريباً تحسناً كبيراً فيها، لاسيما مع العمل المتسارع لتحقيق أفضل النتائج في هذا الشأن خلال وقتٍ قصير.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للمتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي المالكي ، بمقر نادي ضباط القوات المسلحة بالرياض، الذي شارك فيه معاليه، وسفير خادم الحرمين الشريفين في الجمهورية اليمنية محمد بن سعيد آل جابر.
من جهته سلّط آل جابر الضوء على النقلة النوعية المنتظر تحقيقها على مستوى العمل الإنساني في اليمن بعد الاتفاقية الموقع اليوم مع وزارة الأشغال العامة اليمنية بتنفيذ مشروع جديد يعنى بالموانئ اليمنية، سيسهم بشكلٍ كبير في دعم العمل الإنساني والإغاثي، ضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، ويتمثل في تأمين رافعات آلية في كلٍ من موانئ عدن والمكلّا والمخا، الذي افتتح مؤخراً، مؤكداً أن ميناء المخا سيكون مهيأً بعد إنجاز هذا المشروع عليه من استقبال 36 ألف طن، فيما ستتضاعف في ميناء عدن من 437 ألف طن في الوقت الحالي لتصبح 713 ألف طن، في حين سيتمكن ميناء المكلّا من إنزال ما سعته 85 ألف طن، بعد أن كان يستقبل 41 ألف طن.
بدوره أوضح العقيد المالكي أن قوات التحالف لدعم الرعية في اليمن ما فتأت تبذل الجهود الجبارة والكبيرة لتوفير بيئة مناسبة وأجواء مثالية للعمل الإنساني في اليمن، وحماية المنظمات العالمية التي تعمل في هذا الشأن، مؤكداً أن النجاحات المتوالية والمتحققة في هذا الخصوص أسهمت وصول المساعدات لمستحقيها في مختلف الأراضي اليمنية، لاسيما تلك التي لا يزال الانقلابيون يتحصنون داخلها ويسيطرون عليها، وكذلك في الجزر اليمنية التي وصلت إليها طلائع المساعدات الإنسانية التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مشيراً إلى برنامج تأمين الطرق الخاصة بخطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن ، الذي حقق نقلة نوعية على مستوى العمل الإنساني في اليمن، ومثله الجسر الجوي الإغاثي الذي تضمنته الخطة، فيما يستمر العمل الانساني الذي يقدم من خلال السفن التي ترسو على الموانئ اليمنية، وتحمل على متنها الكساء والغذاء والخدمات الصحية، مبيناً أن قوات التحالف منحت 882 تصريحاً لمختلف المنظمات العالمية المعنية بالعمل الإغاثي، على مختلف المنافذ البرية والبحرية والجوية.
// يتبع //
21:11ت م