الجنادرية / وزير الحرس الوطني يزور مهرجان الجنادرية ويتفقد الأجنحة المشاركة

الأحد 1439/5/25 هـ الموافق 2018/02/11 م واس
  • Share on Google+

الجنادرية 24 جمادى الأولى 1439 هـ الموافق 10 فبراير 2018 م واس
قام صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني رئيس الهيئة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 32 " مساء اليوم، بجولة تفقدية على الأجنحة المشاركة والقطاعات الحكومية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 32".
واستهل سموه الجولة بزيارة جناح الطيران للحرس الوطني، واستمع إلى شرح مفصل عن أنواع الطائرات الحربية كذلك التعديلات التي طرأت على بعضها واستخداماتها سواء كانت للإنزال الجوي أو للاشتباك، قدمه قائد الجناح العميد ركن طيار فهد عبد الله سعيدان .
وأوضح العميد سعيدان أن هذه الزيارة تؤكد حرص سموه على إظهار جناح طيران الحرس الوطني بالشكل الذي يليق به بعدما سخرت له كل الإمكانيات لخدمة هذا الوطن .
و اثنى سموه في نهاية الجولة على الجناح وحداثة هذه المنظومة كطيران لاسيما بأن جناح الطيران يشارك للمرة الأولى في المهرجان الوطني للتراث والثقافة مشيدًا بالتنظيم الحديث وجمال الأفكار التي شاهدها خلال جولته التفقدية .
بعد ذلك، زار سمو وزير الحرس الوطني جناح الهيئة العامة للرياضة و اطلع على أقسام الجناح المختلفة، منها قسم وكالة الإعلام والعلاقات، واللجنة الأولمبية العربية السعودية، والاتحاد السعودي للدراجات، والاتحاد السعودي للرياضات اللاسلكية والتحكم عن بعد، والجمعية العربية لبيوت الشباب، والاتحاد السعودي لكرة القدم، ومستشفى الأمير فيصل بن فهد للطب الرياضي، والاتحاد السعودي لرياضة الصم، ورابطة دوري المحترفين، يم شاهد في الساحة الخارجية أبرز الفعاليات والأنشطة الرياضية والشبابية التي تقدم لزوار المهرجان.
إثر ذلك، تجول سمو الأمير خالد بن عياف في السوق الشعبي واطلع على أبرز مشاركات الحرفيين و ما يحتويه السوق من إرث ٍ تاريخي لكثير من مدن المملكة مازال بعض المشاركين يحتفظون به.
ثم تفقد سمو وزير الحرس الوطني سير العمل في المركز الإعلامي للمهرجان ومقر وكالة الأنباء السعودية، واستمع إلى شرح مفصل عن آلية سير العمل وتغطية الفعاليات المصاحبة للمهرجان في شتى الوسائل الإعلامية، مثنيًا سموه على ما يقوم به المركز من دور إعلامي وتعاون مثمر مع الجهات الإعلامية المشاركة، حاثاً الجميع على تقديم المزيد لإظهار هذا العرس الوطني بالشكل الذي يليق به.
عقب ذلك ، توجه الأمير خالد بن عياف إلى مقر القاعة الكبرى للأمسيات الشعرية للمهرجان وشارك الحضور الأمسية ، مستمعاً لنبض جوف الشعراء الذين حضروا ليتغنوا بالوطن شعرًا، ثم قدم سموه الدروع التذكارية للشعراء والمنشدين المشاركين في الأمسية.
وفي ختام الجولة، وقف سموه على سير العمل في نقاط الاستعلامات الأمنية والحراسات التابعة للمهرجان، مشيدًا بجهودهم الأمنية والإنسانية التي يقدمونها للزوار، داعياً الى تكثيف الجهود لتقديم المعلومات اللازمة لزوار المهرجان، ومساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة .
// انتهى //
01:47ت م