عام / الشيخ السند يتفقد هيئة الأمر بالمعروف بشرورة ويزور قيادة قوة المحافظة

السبت 1439/6/1 هـ الموافق 2018/02/17 م واس
  • Share on Google+

شرورة 01 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق 17 فبراير 2018م واس
تفقد معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، هيئة محافظة شرورة التابعة لفرع الرئاسة العامة بمنطقة نجران، بحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية ومسؤولي الرئاسة العامة.
واطلع معاليه على عرض لإنجازات هيئة المحافظة، وما تقدمه من أعمال لخدمة المواطنين والمقيمين، عقب ذلك التقى بالمواطنين واستمع لطلباتهم ووجه بإنجازها.
كما وجه معاليه بتقديم الخدمات لضيوف الرحمن القادمين من منفذ الوديعة، كما تابع سير العمل ووجه بدعمه، وحث على تفعيل الأعمال الميدانية وزيادة فاعليتها.
بعد ذلك زار معاليه قيادة قوة شرورة والتقى بالجنود المرابطين بحضور المحافظ إبراهيم بن عاطف الشهري، وألقى الدكتور السند كلمة توجيهية أشاد فيها بالجنود المرابطين وما يقدمونه من ذود عن حياض وطنهم، ومقدساتهم، وعقيدتهم، ودينهم، وأعراضهم، وأموالهم، وكونهم مضرب المثل في العزة والشرف والإباء والوفاء والصمود ونالوا محبة كل من على هذه البلاد من مواطن ومقيم، لما رأوا من صدق العزم وما سطروه على أرض الشرف والعز من بطولات تفخر بها الأجيال بعد الأجيال.
وقال معاليه : إن هذا الوطن ليس كغيره من الأوطان فلا وطن في الدنيا اليوم كوطننا، لا نقوله فخراً ورياءً وحديث بلا برهان ولا بينه، إنما معنا فيها الأدلة والبراهين والأدلة الظاهرة والبينات الناصعة على صدق ذلك.
وأضاف معاليه : إن المملكة العربية السعودية اليوم هي الدولة التي تحكم شرع الله في قضائها وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وليس في الدنيا اليوم من يحكِّم الكتاب والسنة إلا المملكة، كما ليس في الدنيا اليوم بلد يقيم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجهاز ضخم كبير موازٍ لكبرى الوزارات كالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وليس في الدنيا وطن يحمي مقدسات المسلمين وفيه أطهر بقعة على وجه الأرض الحرمين الشريفين والمشاعر التي يؤدي فيها الركن الخامس في الحج إلا المملكة العربية السعودية.
وبين الدكتور السند فضل الرباط في سبيل الله وفضل المجاهدين وأورد الآيات والأحاديث المؤكدة على عظم أجرهم فهم يحافظون على الثغور، ويؤمِّنون الحدود من اعتداء المعتدين، وتسلل المجرمين، وهم في رباط وجهاد وعمل صالح مبارك، وهم العين التي تحرس بلادنا.
//انتهى//
15:01ت م