ثقافي / وزير الثقافة والإعلام يفتتح اليوم أول دار سينما في المملكة

الأربعاء 1439/8/2 هـ الموافق 2018/04/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 02 شعبان 1439 هـ الموافق 18 أبريل 2018 م واس
يفتتح معالي وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة هيئة الإعلام المرئي والمسموع الدكتور عواد بن صالح العواد، مساء اليوم، أول دار عرض سينمائي في المملكة، منذ أكثر من 35 عامًا، في خطوة تاريخية لتشغيل دور العرض السينمائي في المملكة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والدبلوماسيين والمختصين وخبراء عالميين وعرب في مجال صناعة السينما، والمدير التنفيذي ورئيس الجهة المنظمة للقطاع السينمائي في المملكة، شركة ( أيه إم سي ) للترفيه / آدم آرون؛ وسيكون فيلم الافتتاح الفيلم الهوليوودي الشهير ( بلاك بانثر )، وهو من إنتاج عام 2018.
وأوضح المشرف على قطاع السينما في الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بدر الزهراني، أنه جرى دعوة المختصين والمهتمين بالشأن السينمائي لحضور العروض التجريبية الأولى التي تبدأ اليوم بهدف التمهيد لافتتاحها بعد أسبوع للجمهور العام.
وأشار إلى أن هيئة الإعلام المرئي والمسموع تعمل مع الجهات ذات العلاقة لتقديم تجربة هوليودية فريدة من نوعها في أجواء ممتعة وشيقة للأفراد والعائلة السعودية، بخياراتٍ عديدة، ابتداء من بيع التذاكر الذي سيكون إلكترونياً، إضافة إلى نقاط البيع الأخرى التي سيتم التنويه عنها مبكراً.
يذكر أن وزارة الثقافة والإعلام أعلنت في وقت سابق عن منح أول رخصة لتشغيل دار عرض سينمائي، لتتمكن الشركة الرائدة في هذا المجال ( أيه إم سي ) للترفيه، من تشغيل دور العرض في كافة أنحاء المملكة. وستعمل أكبر شركة عرض سينمائي في العالم ( إيه إم سي ) بالشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة الذي يخطط لاستثمار ما يصل إلى 10 مليارات ريال في مشاريع ترفيهية مع حلول عام 2030.
ويعد هذا القرار جزءاً من برنامج التحول الاجتماعي والاقتصادي في المملكة وفقاً لرؤية 2030، بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وقد حددت رؤية المملكة 2030 من ضمن أهدافها زيادة الإنفاق السنوي على النشاطات الثقافية والترفيهية وتوفير خيارات ترفيهية متعددة للأسرة.
وقد اعتبر محللون اقتصاديون أن هذه الخطوة تفتح الباب أمام سوق محلية كبيرة، يمكن أن تصل إلى مليار دولار سنوياً في مبيعات شباك التذاكر، بوجود مشغلين رئيسيين آخرين حريصين على دخول السوق السعودية، حيث يمثل الشباب في المملكة دون الثلاثين عاماً أغلبية سكانها البالغ عددهم 32 مليون نسمة، مما يجعلها أكبر سوق محتملة لرواد السينما في منطقة الخليج العربي.
واستعدادا للعروض الأولى قامت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بفسح وتصنيف فيلم العرض الأول Black Panther بعد إجراءات دقيقة للتأكد من ملائمته للأعمار من 15 عاماً فما فوق وفقًا لنظام التصنيف السعودي المُعد حديثاً.
وتسعى الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع مع شركائها للعمل على كل ما من شأنه توفير تجربة مميزة للحضور من خلال تهيئة الأجواء المناسبة التي تحقق للمشاهد المتعة والانطباع الإيجابي.
وفي جانب آخر سيتم افتتاح ثلاث شاشات عرض أخرى في مركز الملك عبد الله المالي في الربع الثالث من عام 2018، في خطوة تمثل بداية شراكة قد تسفر عن افتتاح 40 مجمع سينمائي أو أكثر لشركة ( إيه إم سي ) في المملكة خلال السنوات الخمس القادمة. ومن المقرر أن يكون هناك حوالي 350 دار عرض سينمائي، بأكثر من 2500 شاشة عرض في المملكة، بحلول عام 2030.
// انتهى //
17:00ت م