عام / وزير الشؤون الإسلامية يلتقي نائب منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية

الأربعاء 1440/2/29 هـ الموافق 2018/11/07 م واس
  • Share on Google+

الرياض 29 صفر 1440 هـ الموافق 07 نوفمبر 2018 م واس
التقى معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في مكتبه بالوزارة اليوم, نائب منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية جون غودفري، والوفد المرافق له.
وجرى خلال اللقاء بحث العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وأكد معالي الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، دور المملكة في مكافحة الإرهاب والتطرف، الذي يأتي حسب التوجيهات الدائمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والمتابعة المستمرة لسمو ولي عهده - حفظهما الله - .
كما تطرق معاليه إلى الخطوات الكبيرة التي قامت بها المملكة، والإجراءات العملية في مكافحة التطرف والإرهاب، كونها من أوائل الدول التي تضررت منه، كما قامت المملكة بالمشاركة الفعلية في الحد من تنامي الإرهاب على عدة مسارات، من بينها نشر وتعزيز مبادئ الدين الإسلامي الحنيف، التي ترتكز على الوسطية والاعتدال، ونشر التسامح، والحوار مع الحضارات المختلفة كافة، بوصفها مرتكزاً مهماً تعمل على تحقيقه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.
وأشار إلى أن المملكة صرفت أموالاً طائلة في تعزيز الوسطية والاعتدال، ومكافحة الأفكار الضالة، والتطرف بكافة أشكاله، التي للأسف الشديد ترعاها وتمولها دول ومنظمات وجماعات بأساليب مختلفة.
من جانبه ثمن نائب منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية، دور المملكة العربية السعودية في هذا المجال، مؤكدا أن الحكومة الأمريكية تقدر الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة بوصفها من أكثر الدول التي خطت خطوات مهمة في مكافحة الإرهاب والتطرف على مستوى العالم.
// انتهى //
15:43ت م
0162