عام / نائب أمير منطقة جازان يدشن حملة التوعية بالأمن السيبراني بإمارة جازان

الأحد 1440/4/23 هـ الموافق 2018/12/30 م واس
  • Share on Google+

جيزان 23 ربيع الآخر 1440 هـ الموافق 30 ديسمبر 2018 م واس
دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان اليوم, فعاليات حملة التوعية والتدريب بالأمن السيبراني التي تستضيفها إمارة المنطقة تحت شعار "أسبوع الأمن السيبراني " وذلك بقاعة الاجتماعات الرئيسية بالإمارة.
واستهل سموه الفعاليات بكلمة أكد فيها أهمية تنفيذ الحملة التي يأتي انطلاق من رؤية المملكة 2030, التي تستهدف التطوير الشامل للوطن وأمنه واقتصاده ورفاهية مواطنيه وتوفير العيش الكريم لهم, والتعريف بالأمن السيبراني الذي يعد من أهم مقومات الحياة بمختلف مجالاتها من خلال الدور الذي يسهم به في تعزيز روح الانتماء للوطن الغالي وترسيخ التواصل الإنساني وخدمة الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره.
وأكد سمو الأمير محمد بن عبدالعزيز أهمية الحملة في تعريف المشاركين من منسوبي الإمارة بأهمية الأمن السيبراني والمحافظة على كل ما يتعلق بأنظمة الإمارة وما تحتويه من بيانات ومعلومات, مشدداً سموه على ضرورة الاستفادة من الحملة في مجال عملهم وتضافر الجهود من قبل الجميع سعياً لتحقيق كل ما فيه الخير والفائدة ويخدم الصالح العام .
وأشار نائب أمير منطقة جازان في ختام كلمته إلى أن مشاركة منسوبي الإمارة في الحملة تعد تأكيداً واضحاً لما تمتاز به إمارة منطقة جازان ومنسوبيها من إمكانات وسمات وقدرات تأهلهم لمواكبة رؤية المملكة 2030, في التحول الرقمي والتمشي مع كل ما يحقق المراتب للمملكة العربية السعودية على مستوى العالم, وفق تطلعات وتوجيهات ولاة الأمر ـ ايدهم الله ـ .
إثر ذلك بدأت فعاليات الحملة بورقتي عمل قدمها كل من مدير مركز أمن المعلومات بجامعة الملك سعود الدكتور جلال المتهدي, ومدير الأمن السيبراني بإمارة المنطقة هاني بن حسن زنقوطي حول الحملة والأهداف التي تسعى لتحقيقها من خلال التعريف بمفهوم الأمن السيبراني وأهم موضوعات أمن المعلومات وتعزيز مفهوم المسؤولية المشتركة في أمن المعلومات وبيان المخاطر والتهديدات التي تواجه بيئة العمل المعلوماتي وكيفية مواجهتها ورفع مستوى الوعي بأهمية أمن المعلومات.
حضر التدشين وكيل إمارة منطقة جازان عبدالله بن صالح المديميغ.
// انتهى //
13:54ت م
0064