عام / هيئة التقويم تبدأ أولى زياراتها للاعتماد المؤسسي التقني والمهني

الثلاثاء 1440/5/9 هـ الموافق 2019/01/15 م واس
  • Share on Google+

الجبيل 09 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق 15 يناير 2019 م واس
انطلقت هيئة تقويم التعليم والتدريب ممثلةً بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد التقني والمهني "مسار" أولى زيارات الاعتماد المؤسسي لمنشآت التدريب التقني والمهني، حيث بدأ فريق متخصص من الكوادر الوطنية المؤهلة زيارته لاعتماد معهد الجبيل التقني التابع للهيئة الملكية بالجبيل، وسيستمر عدة أيام حتى تتم عملية التقويم ويتحقق الاعتماد التقني المؤسسي للمعهد.
وتعد هذه الخطوة في عملية التقويم والاعتماد المؤسسي من المراحل الأساسية، حيث تطلب المنشأة التأهُل للاعتماد التقني والمهني، بعد ذلك يتم إجراء الدراسة الذاتية وبعد المراجعة واستكمال المتطلبات من قِبل المنشأة يقوم المركز بترشيح فريق تقويم خارجي متخصص للقيام بعملية التقويم لغرض الاعتماد المؤسسي للجهة الطالبة.
وأوضح المدير التنفيذي لمركز "مسار" الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن العبدالجبار أن المركز قد وقع اتفاقية الاعتماد التقني المؤسسي مع معهد الجبيل التقني بتاريخ 2 / 1 / 1440هـ، وتعد من أولى اتفاقيات التقويم التي بدأها المركز مع بداية العام 1440هـ.
من جهته أوضح المشرف العام على الاتصال والاعلام والمتحدث الرسمي للهيئة نايف بن مونس العبدلي أن مركز "مسار" قد وقع خلال الفترة الماضية أكثر من 21 اتفاقية مع العديد من كليات ومعاهد التدريب لتقديم عمليات التقويم والاعتماد المؤسسي، التي تشمل قيام المركز بتقديم الدعم والمساندة لهم بتدريب منسقي الجودة في تلك الوحدات على معايير الاعتماد المؤسسي وتعبئة تقرير الدراسة الذاتية، إضافة إلى المساعدة أثناء إعداد الدراسة الذاتية المؤسسية والعمل على تهيئتها والتأكد من جاهزيتها لزيارة الاعتماد. يذكر أن المركز الوطني للتقويم والاعتماد المهني والتقني التابع لهيئة تقويم التعليم والتدريب، أنشئ بقرار من مجلس إدارة الهيئة؛ ليكون أداة الهيئة في تنفيذ مهامها
ومسؤولياتها نحو قطاع التدريب في المملكة، ويشمل ذلك تقويم واعتماد الجهات والمؤسسات التدريبية وبرامج التدريب ورخص المدربين؛ ليكون أحد أدوات تحقيق رؤية المملكة 2030 في الاهتمام بقطاع التدريب كماً وكيفاً، وزيادة كفاءته في تحسين جودة مخرجات التدريب وتواؤمها مع سوق العمل ومتطلبات جهات التوظيف.
// انتهى //
11:45ت م
0032