ثقافي / "الشؤون الإسلامية" تختتم فعاليات ملتقى "المحجة البيضاء" بجامعة أم القرى

الخميس 1440/5/11 هـ الموافق 2019/01/17 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 11 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق 17 يناير 2019 م واس
اختتمت اليوم فعاليات ملتقى "المحجة البيضاء" الذي نفذه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة بالتعاون مع عمادة الدراسات الجامعية للطالبات بجامعة أم القرى بمقر العمادة بحي الزاهر بمكة المكرمة بالحديث عن محوري معاني الفتن وأنواعها وكذا أسباب الثبات على الدين.
وأكدت مديرة الملتقى عائشة بنت سعيد القحطاني أن الملتقى شهد ولله الحمد حضورا كبيرا طيلة أيامه الثلاث سواء في محاضراته أو معرضه التوعي المصاحب له الذي ضم أربعة أركان خصص الركن الأول لبيان مكانة العقيدة الإسلامية الصحيحة وأهميتها وفضل التمسك بها والتحذير مما يضادها من الشركيات والبدع والمحدثات، فيما خصص الركن الثاني لعرض أقوال حكام وملوك المملكة العربية السعودية في التوحيد والسنة والتمسك بمنهج السلف الصالح ويشمل الركن الثالث على توضيح أهمية الأمن وضرورة المحافظة عليه وتخصيص الركن الرابع لأقوال العلماء في الفرق والجماعات والأحزاب الإرهابية.
وقدمت عائشة القحطاني شكرها وتقديرها لمعالي وزير الشؤون الإسلامية الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على ما يوليه من عناية بالدعوة إلى العقيدة الصحيحة والتشجيع على إقامة الملتقيات المثمرة مقدرة في ذات الوقت اهتمام مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة الشيخ الدكتور سالم الخامري ومدير الدعوة والإرشاد بمنطقة مكة الشيخ أسامة بن علي الصيقل بالملتقى وحرصهما على متابعته ودعمه لتحقيق أهدافه المنشودة مثمنة تعاون جامعة أم القرى ممثلة في عمادة الدراسات الجامعية للطالبات وحرصها على استضافة الملتقى الذي هدف إلى ترسيخ المنهج القويم ونشره من القرآن والسنة بفهم السلف الصالح وتحقيق الطاعة لله ولرسوله صل الله عليه وسلم، ولأولي الأمر وكذلك المحافظة على الفطرة السليمة بتعليم الناس العقيدة الصحيحة، والعمل على ثباتها وبيان ما يضادها ونشر العلم النافع إلى جانب توعية وتحصين الفئة المستهدفة من الفتن والبدع والتحذير منها وتنمية الوعي الفكري بضرورة حفظ الأمن وحماية المكتسبات من خلال ترسيخ مفهوم الوسيطة والاعتدال بالإضافة إلى تفعيل الدور الدعوي والتوعوي في الجامعات والمدارس.
// انتهى //
14:42ت م
0114