اقتصادي / مجلس الأعمال السعودي المغربي يعقد لقاء عمل بالدار البيضاء لبحث سبل التعاون الاقتصادي بإفريقيا

الثلاثاء 1440/5/23 هـ الموافق 2019/01/29 م واس
  • Share on Google+

الرباط 23 جمادى الأولى 1440 هـ الموافق 29 يناير 2019 م واس
عقد مجلس الأعمال السعودي المغربي، اليوم بمدينة الدار البيضاء، لقاء عمل، خصص لبحث سبل التعاون الاقتصادي بين الجانبين على مستوى القارة الإفريقية.
ورأس أعمال المجلس محمد بن فهد الحمادي رئيس المجلس عن الجانب السعودي، وخالد بنجلون رئيس المجلس عن الجانب المغربي.
وفي افتتاح أعمال المجلس، أبرز رئيس الجانب السعودي محمد بن فهد الحمادي العلاقات الجيدة والممتازة بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والملك محمد السادس حفظهما الله، مؤكداً أن الجانبين السعودي والمغربي يتطلعان إلى أن يرتقي التبادل الاقتصادي إلى مستوى هذه العلاقات الممتازة ، وذلك من خلال اقتراح إنشاء شركة استثمارية مشتركة كوسيلة للزيادة من فرص الاستثمار والتبادل، فضلاً عن العمل على تعزيز الاستثمارات، وتوسيع مجال دخول المنتجات السعودية للسوق المغربي، وتكثيف الزيارات المتبادلة لرجال الأعمال من الجانبين .
وأعلن الحمادي من جانب آخر عزم الجانبين، على القيام بزيارة لجمهورية الغابون قريباً، في أول خطوة للدخول المشترك للسوق الإفريقية، مشيراً إلى أن بيئة الاستثمار بالقارة الإفريقية تعد واعدة، لافتاً إلى أهمية الانفتاح اقتصادياً على هذه القارة، خاصة في الشق المتعلق بالأمن الغذائي.
وبهذه المناسبة دعا رجال الأعمال المغاربة إلى الاستثمار في المملكة العربية السعودية، كما وجه دعوة للفاعلين الاقتصاديين المغاربة لزيارة منشآت صناعية سعودية.
وأضاف الحمادي، أن فكرة إنشاء خط بحري مباشر بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية تحظى باهتمام كبير لدى الجانبين، مؤكدا في هذا السياق ضرورة الارتقاء بالتعاون الاقتصادي الثنائي، خاصة وأن الرؤية الاستراتيجية 2020/2030 (برنامج التحول الوطني) التي جرى إطلاقها بالمملكة، تفتح مصراعيها للاستثمار العربي والأجنبي.
بدوره، أكد رئيس الجانب المغربي في مجلس الأعمال خالد بنجلون أن العلاقات الأخوية والاقتصادية بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية، تكتسي أهمية بالغة، خاصة في ظل وجود مجلس الأعمال السعودي المغربي، الذي يعد مكسباً كبيراً للقطاع الخاص في البلدين.
وشدد بنجلون، على أن الجانبين في حاجة ماسة لتكامل بين أنشطة المقاولات المغربية والسعودية، للاستفادة من فرص الاستثمار على مستوى القارة الإفريقية، مشددا على ضرورة إعطاء دفعة قوية للعلاقات الاقتصادية الثنائية، وتعزيز التكامل بين المقاولات المغربية والسعودية عبر عقد شراكات مهمة.
واتفق الجانبان السعودي والمغربي على أن تكون أولى خطوات التعاون الثنائي على المستوى الإفريقي، التنسيق من أجل تنظيم زيارة لأعضاء المجلس من الجانبين، لجمهورية الغابون، خلال الأسابيع المقبلة، بغرض استكشاف فرص الاستثمار بهذا البلد، الذي تربطه بالمغرب علاقات اقتصادية وثيقة.
// انتهى //
19:24ت م
0261