ثقافي / اليوم العالمي للشعر يستضيف الأمير بدر بن عبدالمحسن في مقر اليونسكو غداً

الأربعاء 1440/7/13 هـ الموافق 2019/03/20 م واس
  • Share on Google+

الرياض 13 رجب 1440 هـ الموافق 20 مارس 2019 م واس
يطلق مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" وبالتعاون مع مؤسسة بدر بن عبدالمحسن الحضارية غداً في مقر "اليونسكو" في باريس أمسية شعرية خاصة بالأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن تحت عنوان "ناي".
وتأتي هذه الأمسية كجسر تواصل مع منظمة اليونيسكو ومجتمع أعضائها، وتمنح الفرصة للدول الأعضاء والمهتمين في الشأن الثقافي والشعري للاطلاع على الثقافة السعودية في العصر الماضي والحديث، لا سيما أن الأمسية يصاحبها معرض فني يحتوي على لوحات فنية من إبداعات الأمير بدر بن عبد المحسن الثقافية، إضافة إلى مشاركة الفنان حسين الجسمي ـ السفير فوق العادة للنوايا الحسنة ـ بمعزوفة فنية خلال الأمسية لأول مرة من على خشبة مسرح اليونسكو.
ويأخذ مركز المبادرات في مؤسسة مسك الخيرية من خلال إطلاق هذه الأمسية بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" وبالتعاون مع مؤسسة بدر بن عبدالمحسن الحضارية دوراً ريادياً في تعزيز حضور الثقافة السعودية على المستوى العالمي.
ودخل مركز مبادرات مسك الخيرية على طريق التواصل الثقافي مع الأمم المختلفة، ليعود دور الشعر والشاعر إلى سابق أوانه، ويكون بمثابة ناقلاً وشارحاً لما تعيشه الأوساط الثقافية والفكرية والاجتماعية من تطور وحراك مستمر حسب ما كان يُعهد على الشعر والشعراء في قرونٍ ماضية.
وفي الوقت الذي يشكل فيه الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز أيقونة في الشعر السعودي الحديث، حرص مركز مبادرات مسك الخيرية على أن تكون مشاركته من خلال منصة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" بالتزامن مع يوم الشعر العالمي.
ويعد يوم الشعر العالمي فرصة هي الأبرز للتواصل مع الشعوب الأخرى، وتسليط الضوء على الدور الثقافي السعودي، الذي يلعب الشعر فيه الدور الأبرز على مر التاريخ في حياة السعوديين على المستوى الشعبي وعلى المستوى الرسمي في آنٍ واحد، إلى أن بات سمةً من سمات المكون الثقافي السعودي في العصر الحديث.
ويأتي تنظيم هذه الأمسية امتداداً للشراكة بين مؤسسة مسك الخيرية ومنظمة اليونسكو التي تتضمن إقامة أنشطة مشتركة تعزز من الروابط الثقافية والفكرية بين السعودية ومنظمة اليونسكو وعدد من دولها الأعضاء، إضافة إلى دور ذلك في تعزيز حضور الثقافة السعودية على المستوى العالمي.
// انتهى //
17:06ت م
0250