ثقافي / أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 115 حافظاً و35 مجازاً من جمعية تحفيظ القرآن ببريدة

الخميس 1440/7/21 هـ الموافق 2019/03/28 م واس
  • Share on Google+

بريدة 20 رجب 1440 هـ الموافق 27 مارس 2019 م واس
رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة اليوم ، حفل تخريج 115 حافظاً و35 مجازاً من مختلف القراءات من الدفعة 18 لحفظة القرآن الكريم من طلاب الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمدينة بريدة ، وذلك بجامع الشيخ محمد بن عبدالوهاب بمدينة بريدة .
وبدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم للحافظ المجاز عبدالعزيز بن فهد الدوسري من طلاب الجمعية ، ثم ألقى رئيس الجمعية الخيرية الدكتور إبراهيم اليحيى كلمة نوه فيها بما حبى الله هذه البلاد بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وولي عهده الأمين - حفظهما الله - وحرصهما على العناية بالقرآن الكريم وتدريسه وطباعته وترجمته ، وتقديم الدعم السخي له مادياً ومعنوياً ، من خلال عدة مسابقات دولية وخارجية ، مبيناً أن من الجمعيات التي حظيت بهذه الرعاية والعناية جمعية تحفيظ القرآن ببريدة .
وبارك للطلاب الحفظة على هذا المنجز العظيم ، مؤكداً أهمية مراجعة هذا الكنز العظيم القرآن الكريم تدبراً وتطبيقاً ، حاثاً الطلاب من لم يتيسر له الحفظ أن يلحق بالحفظة ، مشيراً إلى أن الله حث عباده في هذا الكتاب إلى تلاوته وقراءته وتدبره لأن فيه كل ما يخص حياتهم ، موصياً الطلاب أن يتقو الله تعالى وأن يشكروه على ما من به عليهم من نعمة لحفظ كتاب الله ، شاكراً الله على هذا النجاح للجمعية ، مقدماً شكره لجميع من ساعدهم في ذلك.
إثر ذلك قُدم نموذجين من قراءات الحفظة وهم إبراهيم بن صالح العبيدان ، وعبدالرحمن بن محمد التركي.
عقب ذلك قدم نموذجين من قراءات المجازين بالسند وهم سليمان بن عبدالله المهنا ، وفهد بن علي السالم.
بعد ذلك ألقى نائب رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالقصيم الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الربيش كلمة نوه خلالها بالعناية الفائقة التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ، للقرآن وحفظته ، ودعمهم المادي والمعنوي لجمعيات تحفيظ القران في جميع مناطق المملكة ، سائلاً الله أن يجزيهم خير الجزاء وأن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم ، مهنئاً الحفظة على ما من عليهم الله بحفظه ، موصياً الحفظة بالوسطية الذي هو منهج أهل السنة والجماعة ، داعياً الله أن يحفظهم من كل سوء ومكروه ، شاكراً سموه على رعايته لهذا الحفل المبارك.
بعد ذلك قدم نموذجين آخرين من التلاوات العطرة من الحفظة الخريجين وهم سلمان بن فهد الصقعوب ، ومحمد بن عبدالرحمن الخضيري ، حيث اختبرهم الشيخ عبدالله البعيجان.
وأوضح إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن البعيجان أنه من تمسك بالقرآن اهتدى ولم يضل ، مشيراً إلى ثناء الله على فضل القرآن في عدة مواضع ، حيث توافرت النصوص من الكتاب والسنة على فضل تلاوة القرآن وحفظه وتدبره ، سائلاً الله أن يحفظ بلادنا بحفظه وأن يكلؤها برعايته .
// يتبع //
01:24ت م
0350

 

ثقافي / أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 115 حافظاً و35 مجازاً من جمعية تحفيظ القرآن ببريدة/ إضافة أولى واخيرة
بعد ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري لجمعية تحفيظ القران الكريم بالمنطقة كلمة بهذه المناسبة ، أبدى فيها سعادته بتواجده بهذه المناسبة، التي تحفها الملائكة ، وقال : أكررها دائما وافتخر شرف عظيم لي ولكل مسئول رعاية حفلات تخريج حفاظ كتاب الله الذي هو دستور هذه البلاد المقدسة ، ومنهجهاً إلى يوم الدين ، لأن القرآن هو من يشرفنا جميعاً ، مؤكدًا سموه أن قيادتنا وبلادنا حفظت القرآن في السطور بطباعته وحفظته في الصدور بدعم جمعيات تحفيظ القرآن وبإقامة مسابقات دولية ومحلية للتنافس على حفظ كتاب الله الكريم.
وأوصى سموه الحفظة الخريجين بتقوى الله سبحانه وتعالى وبالوسطية والاعتدال لتأليف الناس وتقريبهم لديننا الحنيف والدعوة بالحسنى لدين صالح لكل زمان ومكان وأن يتمسكوا بهذا الدين القويم وبالتمعن والتعمق في التفاسير المعروفة في هذه البلاد ولا يأخذوا علمهم من وسائل التواصل الاجتماعي، داعياً الله أن يحفظنا بالقرآن وتطبيق حدوده والحكم بمنهجه إلى يوم الدين ، سائلاً الله للجميع التوفيق .
ثم كرم سمو أمير منطقة القصيم الحفظة والمجازين والجهات الداعمة للجمعية ومنهم إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالله البعيجان ، والشيخ الدكتور صالح بن محمد الونيان ، وأبناء الشيخ سليمان الرواف ، وأبناء الشيخ محمد بن عثمان البشر ، وأبناء الشيخ محمد بن سليمان الرشيد ، وأبناء الشيخ رشيد بن محمد الرشيد ، وأبناء الشيخ صالح بن علي القرعاوي ، وأبناء الشيخ محمد بن علي المخلف ، كما كرم الحفاظ الأوائل والمجازين.
وفي ختام الحفل التقطت الصور التذكارية لسمو أمير منطقة القصيم مع الطلاب الحفظة والمجازين من طلاب جمعية تحفيظ القرآن الكريم ببريدة.
حضر الحفل رئيس محكمة الاستئناف بالقصيم الشيخ عبدالله المحيسن ، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية عمر الربيعان ، ومدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة القصيم عبدالله بن محمد المجماج .
// انتهى //
01:24ت م
0351