سياسي / قلق أممي إزاء التصعيد شمال غرب سوريا ومطالبة جميع الأطراف باحترام القانون الإنساني والدولي

الأربعاء 1440/12/20 هـ الموافق 2019/08/21 م واس
  • Share on Google+

الامم المتحدة 20 ذو الحجة 1440 هـ الموافق 21 أغسطس 2019 م واس
أبدى الأمين العام للأمم المتحدة القلق البالغ بشأن استمرار التصعيد شمال غرب سوريا، واحتمالات نشوب عملية هجومية في عمق إدلب مما قد يؤدي إلى "موجة جديدة من المعاناة الإنسانية" لما يصل إلى 3 ملايين شخص.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة في بيان صحفي اليوم، أدان أنطونيو غوتيريش بشدة الهجمات على المدنيين والبنية الأساسية المدنية، بما في ذلك منشآت الرعاية الصحية والتعليمية.
وحث الأمين العام كل الأطراف على الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي، مجدداً دعوته العاجلة لتطبيق مذكرة التفاهم المتعلقة بإدلب التي تم التوصل إليها في شهر سبتمبر 2018.
وشدد على أهمية النهوض بالعملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة في جنيف بتكليف من قرار مجلس الأمن 2254 الصادر عام 2015.
// انتهى //
18:05ت م
0147