اليوم الوطني / ميناء جدة الإسلامي من أقدم الموانئ على ساحل البحر الأحمر

الجمعة 1441/1/21 هـ الموافق 2019/09/20 م واس
  • Share on Google+

جدة 21 محرم 1441 هـ الموافق 20 سبتمبر 2019 م واس
يعد ميناء جدة الإسلامي من أقدم الموانئ العربية الذي یقع علی الساحل الغربي الأوسط للبحر الأحمر ، ويرجع تاريخ إنشائه لما یزید عن١٤٠٠عام علی ید الخلیفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ثالث الخلفاء الراشدين ، عام ٢٦ للهجرة الموافق للعام الميلادي ٦٤٦ حیث کان مركزاً تجاریاً مهماً للسفن التجارية .
وشهد الميناء بعد توحيد المملكة على يد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود –رحمه الله- إنشاء رصيف واحد سرعان ما قفزت الی ١٢ رصيفاً في عهد الملکین سعود وفيصل -رحمهما الله- ثم ارتفع عدد الأرصفة إلی ٥٨ رصيفاً في عهد الملوك خالد وفهد وعبدالله -رحمهم الله- إلی أن بلغت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله - ٦٢ رصيفاً متعددة الأغراض .
وأوضح مدير عام ميناء جدة الإسلامي الكابتن عبدالله بن عوّاد الزمعي أن المیناء يضم ثلاث محطات لمناولة الحاويات ومحطتين لمناولة البضائع العامة تشمل أرصفة لمناولة المواشي الحية ، والحبوب السائبة ، والسيارات ، والمواد الغذائية ، ومواد البناء ، مشيراً إلى أن الطاقة التصميمة لمناولة البضائع العامة بالميناء تصل لأکثر من ١٣٠ملیون طن في حین تبلغ الطاقة التصميمية لمناولة الحاويات ٧٫٥ حاوية قیاسیة .
وأفاد أن المیناء الذي تدار مرافقه وأرصفته عبر القطاع السعودي الخاص والمختلط ، بضم مجموعة من المشاريع الاستثمارية ، منها : مصنع تکریر السکر الخام ، ومصفاة تکریر زیوت الطعام ، وصوامع تخزین الأرز إضافة الی منطقة إعادة التصدير أاحدث المشاريع الاستثمارية من قبل القطاع الخاص التي بدأت تستقطب شرکات ومؤسسات محلیة وعالمية مثل : أرامكو ، وسابك ، ونستله ، وامازون ، وغیرها التي تستخدم المنطقة لإعادة تصدير السلع والحاويات والمعدات والحاويات دون دفع رسوم جمرکیة طالما ليست برسم الوارد للسوق المحلي .
ولفت إلى أن الميناء يضم أيضاً حوضین عائمين لصيانة وإصلاح القطع البحرية والسفن وتقدیم الخدمات اللوجستیة ، مشيراً أن المیناء يتبوأ المركز الأول محلیاً بین الموانئ السعودية حيث تصل عن طريقه ٧٥% من الوردات والصادرات ، کما یحتل المرکز الثاني عربیاً بعد ميناء جبل علي بالإمارات في مناولة الحاويات والمركز ٣٤ في ذات النشاط .
وأشار إلى أن ميناء جدة الإسلامي ، یقدم خدمات لوجستية متطورة من خلال بناه التحتية ومعداته وتجهيزاته المتطورة والطرق والجسور التي تربطه الظهیر الخلفي والمنطقة الصناعية جنوب المیناء ومن المتوقع أن یؤدي المیناء دورا عالمیاً في مجال تصدير الصناعات والوسيط في التجارة البحرية العابرة ومسافنة الحاويات واكتمال الجسر البري السعودي الذي سیمکن المیناء من القيام بالوسيط العالمي المعتمد في مشروع طريق الحرير البحري "الطريق والحزام" الذي سيربط القارات الثلاث آسیا وأوروبا وإفریقیا .
// انتهى //
10:14ت م
0022