ثقافي / انطلاق دورة الإمام عبداللطيف آل الشيخ العلمية الأولى بالرياض

السبت 1441/1/29 هـ الموافق 2019/09/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 29 محرم 1441 هـ الموافق 28 سبتمبر 2019 م واس
انطلقت أمس فعاليات دورة الإمام عبداللطيف بن عبدالرحمن آل الشيخ - رحمه الله - العلمية الأولى، التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في جامع خليل بن سبعان وسارة سنبل بحي طويق في مدينة الرياض.
واستهلت الدورة بالمحاضرة الافتتاحية التي ألقاها عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور رياض بن عبدالمحسن بن سعيد بعنوان "سيرة الإمام عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ" - رحمه الله - وجهوده العلمية والدعوية" يوم أمس الجمعة بعد صلاة المغرب بحضور جمع غفير من رواد العلم وشداة المعرفة الذين اكتظت بهم جنبات الجامع.
واستهل المحاضرة بالتعريف بالإمام ومولده ونشأته الدينية والعلمية ، وثناء العلماء على علمه وعقله, حيث يُعد من أبرز علماء نجد في عصره ، مشيراً إلى اجماع العلماءِ وأهلُ التاريخِ والتَّراجمِ على إمَامةِ الشَّيْخِ في العلومِ النَّقليَّةِ و العَقْليَّةِ وتَحقِيقِهِ و تَقْرِيرَاتِهِ، حيث تتلمذ على يديه مَا لا يُحْصَى مِنْ طُلاَّبِ العلمِ مِنْ نجدٍ وخَارِجِها, وتَسامَعَ بهِ القاصِي والدَّانِي, وذلكَ لإمامَتِهِ في العلمِ، فَهُوَ يَحمِلُ العلمَ الذي أخذَهُ مِنَ الشُّيوخِ النَّجْدِيِّينَ: مِنْ والدِهِ، وأعمامِهِ، وغيرِهِم, والعلمَ الذي أخَذَهُ مِنْ الأزْهَرِيِّينَ في مِصرَ، ومِنَ الوافِدِينَ عليها مِنْ عُلماءِ الأمْصارِ.
فيما تناول الجزء الثاني من المحاضرة جُهوده العِلْميَّةُ والدَّعوِيَّةُ مِن خلالِ النَّظرِ في كُتبِ التَّراجمِ والسِّيَرِ والتَّوارِيخِ , مستعرضاً أبرز مُؤَلَّفاتِه, وعلومِهِ وتَقْرِيراتِهِ في كتابِ "مجموعةِ الرسائلِ والمسائلِ النجديةِ"، ومَا جمعَهُ عنهُ تلميذُهُ في هذا الصدد.
وأوصى الحضور بطلب العلم النافع المستمد من الكتاب والسنة وفهم سلف الأمة وما عليه العلماء الربانيون من فهم لنصوص القرآن والسنة النبوية حاثّاً الحاضرين بالاستفادة من سيرة الإمام عبدِ اللَّطيفِ بْنِ عبدِ الرحمنِ آل الشيخ رحمَهُ اللهُ .
ونوه الشيخ ابن سعيد في ختام محاضرته بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في دعم وتنظيم هذه الدورات العلمية التي تربط الشباب بالعلماء الراسخين بالعلم الذين قدموا رسالة سامية للأجيال وأسهموا في خدمة الكتاب والسنة، مؤكداً أن السير على نهج العلماء الربانيين أمان من الفتن وحفاظ على عقول الشباب وأفكارهم من الانحرافات والغلو والتطرف.
يذكر أن الدورة تشمل محاضرة وأربعة دروس علمية يلقيها عدد من الدعاة وأعضاء هيئة التدريس، وتستمر خمسة أيام ، وفي نهاية الدورة ستوزع شهادات للحضور، كما جرى تخصيص مكان للنساء للحضور والاستفادة من الدروس العلمية، حيث هناك بث مباشر عن طريق قناة اليوتيوب وتويتر ، وتغطية بلغة الإشارة للصّم.
ويأتي تنظيم مثل هذه البرامج التي تحمل أسماء علماء وأعلام هذه البلاد المباركة من قبل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، لبيان جهودهم العلمية والدعوية، وتعريف أبناء الجيل الحالي بسير هؤلاء العلماء - رحمهم الله - ومآثرهم العلمية.
// انتهى //
20:36ت م
0107