عام / العاصمي يشارك في أعمال المؤتمر الحادي عشر لوزراء التربية والتعليم العرب

الجمعة 1441/3/11 هـ الموافق 2019/11/08 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 08 نوفمبر 2019 م واس
شارك معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي والوفد المرافق له أمس, في المؤتمر الحادي عشر لوزراء التربية والتعليم العرب، الذي أقيم في مملكة البحرين.
ويهدف المؤتمر إلى مناقشة سبل تطوير السياسات التعليمية، وتعزيز دورها في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة 2030.
وافتتح أعمال اللقاء معالي وزير التربية والتعليم بالبحرين الدكتور ماجد بن علي النعيمي بكلمة رحب فيها بالوزراء العرب والوفود المشاركة، معرباً عن سعادته بمشاركتهم في احتفالية البحرين بمئوية التعليم.
وأضاف أن الاجتماع يأتي في سياق تنفيذ الخطة الإستراتيجية الطموحة لمنظماتنا العديدة في المرحلة المقبلة في أهدافها الكبرى ولتعزيز الشراكات، وبناء قاعدة بيانات وإحصاءات ودراسات وخبرات مرتبطة بالتقنية والثقافة والعلوم في ظل التحديات التي تواجهها الأمة العربية وهويتها الثقافية إزاء التحولات التي يشهدها العالم.
وناقش المؤتمر عدة أوراق تناولت تعميم الموارد التعليمية المفتوحة لدعم الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، وإدماج مفاهيم العروبة والبعد العربي في مناهج التعليم العام، وعرض الوثيقتين اللتين أعدتهما المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، المتعلقتين بتنفيذ توصيات المؤتمر العاشر.
كما جرى مناقشة آليات تفعيل دراسة تقويم الامتحانات العامة في الوطن العربي وتطويرها، بالإضافة إلى ترخيص مزاولة التعليم ضماناً لتمهين وتحسين الجودة في العمل, وعرض تكامل منظومة تقويم التعليم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وقراءة في تجربة المملكة العربية السعودية قدمها معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان.
واختتم المؤتمر أعماله بعدة توصيات دعت إلى تعزيز سياسات تمويل التعليم، والعمل على تنويع مصادر البحث عن آليات جديدة تمكن من دعم الموازنات العمومية وتحقق المعايير والمؤشرات المطلوبة، بالإضافة لدعم الجهود والمبادرات المبذولة في مساعدة الدول العربية التي تمر بظروف استثنائية بهدف تطوير نظمها التربوية.
وأوصت اللجنة بوضع مرجعية كفايات مهنية للمعلمين وتعزيز ماهو موجود منها بهدف الاستجابة للمتطلبات الوطنية في تطوير التعليم والمعايير الدولية في تأهيل المعلمين وتدريبهم، وإقامة شبكات تعاون بين مؤسسات تكوينهم.
ودعا المؤتمر للمشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي التاسع للغة العربية المقرر عقده في دبي، والاستعانة باتحاد الجامعات العربية في مجال إعداد الدراسات والأبحاث التي تحتاجها وزارات التربية والتعليم.
وعلى هامش اللقاء تجول معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبد الرحمن العاصمي في المعرض المصاحب بمناسبة مرور مائة عام على التعليم النظامي الحكومي في مملكة البحرين، اطلع خلاله على بداية تأسيس التعليم والنهضة التعليمية في مسيرة مائة عام، بالإضافة إلى أعمال الطلاب في المؤتمرات العلمية والفنية والابتكارات وريادة الأعمال وماتحقق من إنجازات على الصعيد الدولي.
// انتهى //
16:55ت م
0073