اقتصادي / وزراء الطاقة الأفارقة يتفقون على إستراتيجية مشتركة للحد من آثار فيروس كورونا المستجد

الثلاثاء 1441/9/19 هـ الموافق 2020/05/12 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 19 رمضان 1441 هـ الموافق 12 مايو 2020 م واس
عُقد اليوم الاجتماع غير العادي لمكتب اللجنة الوزارية الأفريقية للطاقة عبر الفيديو كونفرانس برئاسة وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري رئيس اللجنة الأفريقية المتخصصة الدكتور محمد شاكر، بمشاركة مفوضة الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية والطاقة والسياحة أماني أبو زيد، وذلك لمناقشة الخطة الطارئة التي أعدتها المفوضية للتعامل مع آثار الجائحة وأيضا اتخاذ الإجراءات والسياسات التي من شأنها دعم الدول الأفريقية ومساعدتها على التعافي بسرعة.
واتفق وزراء الطاقة الأفارقة خلال الاجتماع على إستراتيجية مشتركة لمحاربة COVID-19 وإسهام قطاع الطاقة في تعافي الاقتصاد في القارة بعد الوباء.
وأشادوا بالإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأفريقي لمكافحة جائحة COVID-19 بقيادة مكتب رؤساء الدول والحكومات وكذلك الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء ومفوضية الاتحاد الأفريقي والوكالات المتخصصة التابعة للاتحاد الأفريقي والمنظمات الإقليمية.
وشجع الاجتماع الدول الأفريقية على بناء شراكات مع شركاء التنمية، والقطاع الخاص، وأصحاب المشاريع الاجتماعية، والمنظمات الوطنية والدولية لدعم توفير خدمات الطاقة بشكل عاجل للمرافق والعمليات الحيوية لإدارة جائحة COVID-19، ودعم كهربة المراكز الصحية الريفية ومشاريع ضخ المياه لتحسين تدابير النظافة التي تعدّ أساسية في مكافحة انتشار فيروس كورونا.
وكان المكتب قد اعتمد إعلاناً يدعو إلى اتخاذ تدابير مختلفة لتوفير الطاقة للمرافق الصحية الحرِجة وخدمات الخط الأمامي للتعامل مع تبعات وباء COVID-19 ، خاصة وأن الكهرباء يمثل العصب المهم فيما يتعلق بتشغيل المنشآت الصحية وأجهزتها اللازمة للحفاظ على صحة المصابين ومساعدتهم على العلاج .
// انتهى //
19:25ت م
0180