ثقافي / حافلات مصادر التعلّم تستأنف نشاطها في ميادين العاصمة باحتياطات احترازية وخطة ثقافية

الأحد 1441/12/26 هـ الموافق 2020/08/16 م واس
  • Share on Google+

الرياض 26 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 16 أغسطس 2020 م واس
استأنفت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ممثلةً في المشروع الثقافي الوطني لتجديد الصلة بالكتاب، نشاط حافلات مصادر التعلم المتنقلة بصورة تدريجية، للساحات والحدائق بمدينة الرياض وذلك بالتعاون مع أمانة مدينة الرياض.
ويهدف المشروع إلى ربط المجتمع بالقراءة، وتنمية الوعي المعرفي لديهم من خلال توفير الكتب والذهاب للأماكن التي يُوجد فيها الجمهور مباشرة وذلك عن طريق قيام حافلتين بالوقوف في الساحات والحدائق والمنتزهات، مجهزتين بكتب منوعة، في مختلف أنواع المعارف مثل: علم النفس، والعلوم التطبيقية، والشعر، والروايات، كما تقدم الحافلتان فعاليات للأطفال، تتضمن قراءة القصص وتنمية مهارات الرسم والتلوين لديهم.
واتخذ المشروع عدة اشتراطات صحية للاستفادة من الخدمات القرائية من حيث الالتزام بالإجراءات الوقائية المقرّرة من وزارة الصحة كارتداء الكمامة وقياس درجة الحرارة ووجود المعقمات, وتقوم فكرة المشروع على توفير حافلتين متنقلتين تستقبلان المهتمين بالقراءة في الساحات والمتنزهات والحدائق في الرياض.
وقُلّص وجود الحافلات من 5 أيام إلى 3 أيام وعدد الساعات من 4 ساعات إلى ساعتين باليوم وحددت الأحياء المشمولة بوجود الحافلات وهي : شمال شرق حديقة الواحة ,حديقة الروضة ,حديقة الياسمين, جنوب غرب: حديقة حي لبن, حديقة الدانة, حديقة الفريان.
// انتهى //
21:31ت م
0170