ثقافي / الإيسيسكو واللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة بتشاد تطلقان مشروعاً لدعم النساء والشباب بشراكة مع مؤسسة الوليد الإنسانية

الثلاثاء 1442/4/30 هـ الموافق 2020/12/15 م واس
  • Share on Google+

الرباط 30 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 15 ديسمبر 2020 م واس
وقّعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) واللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة بجمهورية تشاد اليوم -افتراضيا- اتفاقية إطلاق "مشروع مواجهة كوفيد 19 من خلال دعم الابتكار وريادة الأعمال للنساء والشباب" بتشاد، بمشاركة مؤسسة الوليد للإنسانية في تنفيذ هذه المبادرة.
وتم توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بالمراحل التنفيذية للمشروع بحضور المدير العام لمنظمة الإيسيسكو الدكتور سالم بن محمـد المالك، ووزير التربية الوطنية والرقي المدني رئيس اللجنة الوطنية التشادية للتربية والثقافة والعلوم أبو بكر أسيدك تشوروما.
وجدد الدكتور المالك في كلمته خلال الحفل التأكيد على أن جهود الإيسيسكو متواصلة بهدف دعم دُولها الأعضاء في التصدي لجائحة كورونا في إطار رؤيتها الجديدة المبنية على تعزيز آليات التواصل مع الدول والتعرف على احتياجات وأولويات كل منها.
وعبّر عن الشكر والامتنان الكبير لشريك الإيسيسكو الدائم مؤسسة الوليد للإنسانية -التي يرأس مجلس أمنائها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال- على دعمها السخي لمبادرات الإيسيسكو الإنسانية والاجتماعية لمساعدة 10 دول أفريقية، من بينها جمهورية تشاد.
من جانبه أشاد الوزير التشادي بجهود المنظمة في التصدي للانعكاسات السلبية للجائحة، مثمنا المساعدات التي قدمتها مؤسسة الوليد للإنسانية إلى جمهورية تشاد عبر شراكتها مع المنظمة.
// انتهى //
15:35ت م
0108