ثقافي / مكاتب توعية الجاليات بالباحة تسهم في تنفيذ برامج دعوية خلال شهر رمضان المبارك

الجمعة 1442/9/11 هـ الموافق 2021/04/23 م واس
  • Share on Google+

الباحة 11 رمضان 1442 هـ الموافق 23 أبريل 2021 م واس
أسهمت المكاتب التعاونية وتوعية الجاليات بمنطقة الباحة في تنفيذ العديد من المشاريع الدعوية من أهمها مشروع دعوة غير المسلمين والذي من خلاله يتم دعوة الجاليات غير المسلمة إلى الإسلام عبر وسائل متعددة تشرح رسالة الإسلام وسماحته .
وتسعى هذه المكاتب من خلال أنشطتها الدعوية والتوعوية إلى تحقيق أهدافها ومكتسباته، عبر تنفيذ المشاريع المتنوعة والتي أسهمت في إسلام العديد من الجاليات المقيمة من مختلف الجنسيات ، إلى جانب تنفيذ البرامج والدروس الدينية القصيرة للجاليات المسلمة، وتوزيع الحقائب الدعوية عليهم المشتملة على نسخ من القرآن الكريم مترجم إلى عدة لغات وكتب ومطويات ، إضافة إلى إقامة بعض الفعاليات الموسمية خاصة خلال شهر رمضان المبارك كأداء العمرة ، وبعض البرامج الرياضية الترفيهية .
والتقت واس بالمقيم ابولو سانجا كاسترو من الجنسية الفلبينية والذي اختار اسم " عبدالعزيز " بعد دخوله الاسلام حيث وصف تجربة اقامته على أرض منذ ما يقارب 14 عاما ً لغرض العمل، بأنها من أعظم التجارب التي يتمناها كل مسلم من مختلف بلدان العالم وهي تجربة أنارت له طريقه بعد توفيق الله عز وجل بعد أن كان يحمل أفكارا مغلوطة ومعلومات خاطئة عن الإسلام والمسلمين.
ويروي عبدالعزيز والذي اعتنق الاسلام منذ 11 عاما قصة إسلامه قائلا بأنه حضر إلى المملكة للعمل بها، ووجد منذ قدومه معاملة طيبة من المسؤولين عليه، ومن زملاؤه في العمل ووجد كل الاحترام والتقدير من الجميع، مما جعله يعيد النظر في ما كان يحمله من معلومات مغلوطة عن هذا الدين العظيم.
وأبدى عبدالعزيز سعادته العظيمة باستقبال شهر رمضان المبارك وصيامه على أرض المملكة ، وسط أجواء روحانية وإيمانية فيها كثير من الترابط والألفة والمحبة بين الجميع سواء مواطنين أم مقيمين، ولا يشعر بأن هناك تفريق في المعاملة.
وأشار إلى أنه خلال أيام هذا الشهر الكريم، يحرص على أداء الصلوات جامعة في المسجد القريب لسكنه، وأداء صلاة التراويح، إضافة إلى الإفطار مع أصدقائه المسلمين من أبناء الجالية الفلبينيه ، واصفا لحظات الافطار مع زملائه المسلمين بأنها من أسعد اللحظات التي تعزز أواصر الألفة والمحبة بينهم.
// انتهى //
19:06ت م
0110