عام / الصحف السعودية

الجمعة 1444/2/13 هـ الموافق 2022/09/09 م واس
  • Share on Google+

الرياض 13 صفر 1444 هـ الموافق 09 سبتمبر 2022 م واس
أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :
خادم الحرمين الشريفين يتلقى رسالة شفهية من رئيس بوركينا فاسو
القيادة تهنئ رئيس مقدونيا الشمالية بذكرى استقلال بلاده
مشروع محمد بن سلمان يعيد نمذجة مساجد الباحة ونجران
المملكة تستضيف "القمة العالمية للذكاء الاصطناعي".. 13 سبتمبر
"مبادرة مستقبل الاستثمار" تعقد مؤتمراً صحفياً حول نسختها السادسة
المملكة وسلطنة عُمان تعززان علاقتهما في مجال النقل البحري
المملكة تشارك في اجتماع "مجموعة العشرين" لتعزيز التعاون الدولي وتحقيق التنمية المستدامة
وزيرة خارجية بوركينا فاسو تطلع على تجربة "الحوار الوطني"
المملكة تحقق المرتبة 35 عالمياً في مؤشر التنمية البشرية
تدشين كود البناء الخليجي الموحد
"المساحة الجيولوجية": الهزة الأرضية في الباحة بسبب تأثير قوى الشد
ضبط 18 مخالفًا لنظام البيئة لنقلهم الرمال وتجريف التربة دون ترخيص
وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية
وذكرت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها بعنوان ( المستقبل الآن ) : الخدمات الإلكترونية في بلادنا خطت خطوات جبارة، سبقنا بها الكثير من دول العالم حتى المتقدمة منها، حتى أصبحت أساساً في التعاملات الإدارية والمالية وغيرها، فمن مكانك تستطيع إنجاز الكثير من المعاملات والتعاملات، وهو أمر غير مسبوق، في مدة وجيزة وجدنا أنفسنا نسابق العصر الذي نعيش فيه بكل تقنياته، بل ذهبنا أبعد من ذلك باستشراف المستقبل والاستعداد للمقبل لما سيكون من تطورات تقنية.
وتابعت : وجاءت المملكة على رأس قائمة الدول التي تتمتع بأسرع سرعة تنزيل في العالم على شبكة الجيل الخامس (5G)، يشار إلى أن المملكة كانت تحتل المرتبة 105 في ذات التصنيف عام 2017 قبل أن تحقق هذه القفزة النوعية التي تتجاوز ما نسبته 500 % في تحسن سرعة الوصول إلى الإنترنت من خلال الشبكات المتنقلة، بعد إعادة توزيع الطيف الترددي ورفع مخصصات خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات منه بما يتماشى مع خطط التحول الرقمي في المملكة.
وواصلت : هذا الإنجاز العالمي لم يأتِ إلا بعد نظرة ثاقبة وتخطيط عالي المستوى إدراكاً لأهمية التقنية في حياة الإنسان حاضراً ومستقبلاً، فالتقنية بكل مخرجاتها أصبحت أساساً في حياة الفرد منا لا ترفاً، ولا يمكن لأي كان في عصرنا الحاضر عدم استخدامها والاستفادة من الخدمات التي تقدمها بكل سهولة ويسر ومن دون عناء يذكر.
وختمت : بلادنا سبقت دول العالم باستشرافها أن التقنية أصبحت ضرورة، ومن ثم عملت على مواكبة التطورات كافة التي حدثت وستحدث لتكون دائماً في المقدمة في كل ما يخدم الوطن والمواطن، وهو أمر اعتدناه من بلد لا يرضى إلا أن يكون في المقدمة دائماً.
وقالت صحيفة "اليوم " في افتتاحيتها بعنوان (الذكاء الاصطناعي لخير البشرية) : استضافة المملـكة الـعربية الـسعودية للقمة العالمية للذكاء الاصطناعي في نسختها الثانية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي الـعهد رئيس مجلـس إدارة الـهيئة الـسعودية للبيانات والـذكاء الاصطناعي - حفظه الله- تأتي ضمن مساعي تحقيق تطلعاتها في الـريادة العالمية من خلال الاقتصاد القائم على البيانات والذكاء الاصطناعي، وتأكيد أهمية الـتعاون الـدولـي من أجل استخدام الـذكاء الاصطناعي لخير البشرية، ودوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة إلى عام 2030 .
وواصلت : وستعمل الـقمة الـتي تقام تحت شعار «الـذكاء الاصطناعي لخير البشرية» في مقر مركز الملك عبدالعزيز الـدولـي لـلـمؤتمرات بالـرياض خلال المدة من 13 إلـى 15 سبتمبر 2022 ، على تناول عدد من المجالات التي تعيد من خلالها صياغة الحوار بين التقنية والسياسات والأنظمة، لتطبيق موحد لـلـذكاء الاصطناعي يعتمد علـى ركائز الإنسانية، وذلـك عبر بحث كل ما يخص مجال تقنيات الـذكاء الاصطناعي من واقع حاضر وتحديات وتطلعات نحو الاستفادة من تقنياته في حياتنا الـيومية خدمة للبشرية، إلى جانب عروض مختلفة خلال القمة لتسليط الـضوء علـى أحدث الأبحاث والـتقنيات في هـذا المجال، وتبادل الخبرات مع الخبراء الدوليين والمحليين واكتشاف الفرص الاستثمارية المرتبطة بتقنيات الذكاء الاصطناعي خلال المرحلة المقبلة.. كما تعد القمة فرصة للمهتمين والخبراء في هـذا المجال للاستفادة من مشاركة أكثر من 200 متحدث من 70 دولـة يمثلون صانعي السياسات في مجال الـذكاء الاصطناعي.
وختمت : رؤساء الـشركات التقنية في الـعالـم وكبار المسؤولـين في المملـكة من أصحاب المعالـي الـوزراء بغية الاطلاع علـى ما يطرحونه في 100 جلسة عمل من معلومات عن الذكاء الاصطناعي واستخداماته المتعددة وأثرها على حياة الإنسان، بحضور أكثر من 3 آلاف شخص. تميزت المملكة العربية السعودية بتنوع بيئي ثري وفق المقاييس العالمية واستثمرت كل السبل للمحافظة عليها وتطويرها، ومن ذلـك استخدام الـذكاء الاصطناعي لبناء مدن إدراكية تخدم البشرية في إطار حياة عصرية كما نرى في «نيوم» ، والتي تعد واحدة من أهم المشروعات الرئيسة ضمن رؤية المملكة 2030 التي تستثمر في الذكاء الاصطناعي لتسخيره في خدمة الإنسان، وتوظيفه في بناء مدن ذكية إدراكية، سعيا لتقديم نموذج عالمي فريد يحقق الاستدامة ومثالية العيش في تناغم مع الطبيعة بالاعتماد على التقنيات الرقمية المتقدمة.
// انتهى //
06:43ت م
0012