عام / مشروع الربط المائي بين دول مجلس التعاون / تقرير

الثلاثاء 1427/11/21 هـ الموافق 2006/12/12 م واس
  • Share on Google+

الرياض 21 ذو القعدة 1427 ه الموافق 12 ديسمبر 2006 م واس
تتمثل فكرة مشروع الربط المائي في توفير المياه اللازمة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الظروف الطارئة عن طريق محطات التحلية التي سيتم إنشائها على خليج عمان والخليج العربي. 
وقد جاءت فكرة المشروع بتصور من جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان خلال اللقاء التشاوري الثاني لاصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد في سلطنة عمان عام2000م.
وخطى المشروع خطوتين أساسيتين هما دراسة الجدوى المبدئية التي على ضوء نتائجها قرر المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الخامسة والعشرين التي عقدت في مملكة البحرين عام 2004 إجراء الدراسة التفصيلية لجدوى المشروع.
وتربط شبكة الربط المائي دول مجلس التعاون بخط أنابيب رئيسي يصل بين خليج عمان في الجنوب والخليج العربي في الشمال عند حدود دولة الكويت وتتفرع من الشبكة الرئيسية شبكة داخلية في كل دولة مع إنشاء محطات ضخ وخزانات تجميع للمياه على امتداد الشبكة حسب ما تقتضيه الحاجة إلى ذلك.
  ويبلغ امتداد الشبكة 1324 كيلو متر بينما تتراوح كمية المياه المحلاة في المحطات المقترحة 275 ألف متر مكعب في اليوم .
وتم اقتراح ثلاث محطات تحليه أحدها في صحار على خليج عمان والثانية في السلع في دولة الإمارات العربية المتحدة  بينما تقع الثالثة في الخفجي في المملكة العربية السعودية.
كما اقترحت الدراسة الأولية إنشاء 13 محطة ضخ المياه و 6 خزانات مياه رئيسية في كل دولة بسعة إنتاج كل محطة و14 خزانات مياه عادية. مع إستخدام نظام سكادا في الإشراف وجمع البيانات عن الشبكة ومحطات إضافة الكلور.
  وتمثل مشاركة شبكة الربط في توفير المياه للدول الأعضاء خلال حالات الطوارئ بنسبة 23 الى 40 في المائة في الظروف الطارئة من حاجة دول المجلس من المياه أما في الظروف العادية فتسهم شبكة الربط في رفع نسبة توفير المياه في الدول الأعضاء إلى 100في المائة .
وتبلغ تكلفة المشروع حسب ما أوضحته الدراسة 86 ر 3 مليار دولار منه 298 ر 2 مليار دولار  تكلفة إنشاء خط أنابيب توصيل المياه الممتد من صحار في سلطنة عمان وحتى دولة الكويت فيما تبلغ تكلفة إنشاء محطات التحلية إثنتان بالتناضح العكسي في سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة والثالثة بإنتاج مزدوج للماء والكهرباء في المملكة العربية السعودية 561 ر 1 مليار دولار .
ويهدف المشروع الى ضمان استمرار الحياة الاقتصادية والاجتماعية في الظروف الطارئة بسبب تعطل محطات التحلية أو حدوث تلوث في مياه الخليج العربي لا قدر الله وتطوير وتنمية المناطق التي تمر عليها شبكة الربط المائي والتكافل والتعاون بين الدول الأعضاء من خلال قيام مثل هذه المشاريع التنموية والتي تعزز من تلاحم دول المجلس في الأوقات الصعبة وتوفير فرص العمل للمواطن الخليجي وتشجيع الصناعات الوطنية من خلال مساهمتها في توفير  مستلزمات المشروع من معدات وأجهزة وإقامة الإنشاءات والبنى التحتية وتبادل المياه بين الدول الأعضاء حيث يمكن لأي دولة من الدول مبادلة حصتها من المياه أو إمداد المياه الزائدة عن حاجتها لأية دولة أخرى  من خلال الشبكة وذلك عن طريق التفاهم الثنائي بينهما اضافة الى المساهمة في إدارة المشاريع الدولية الضخمة وما تمثله من فرصة لصقل وتدريب وتأهيل الكادر الفني الخليجي.
// انتهى // 1105 ت م