عام / نعناع المدينة المنورة / تقرير

الخميس 1429/12/27 هـ الموافق 2008/12/25 م واس
  • Share on Google+

المدينة المنورة 27 ذو الحجة 1429هـ الموافق 25 ديسمبر 2008م واس
تشتهر المدينة المنورة بمختلف أنواع الزراعة كونها ارض زراعية تعتمد على مياه الأمطار وزراعة النعناع وأنواعه له شهرة واسعة لطيبة الطيبة والنعناع نبات عطري انتشرت زراعته وأنواعه البرية في دول كثيرة من العالم ومنها المملكة وذاع صيت بعض المدن كالمدينة المنورة في زراعة أنواع مختلفة منه كالنعناع المغربي والنعناع الحساوي والنعناع الدوش وهذا النبات من أكثر النباتات شعبية واستعمالا يستخدمه أهل المدينة المنورة كتوابل لبعض أطباق الطعام وفي نكهة وتعطير الشاي كما يستعملون المغربي الطازج منه في طبق السلطة والتبولة وتحضير بعض أنواع السندويتشات ويستعملون مسحوق أوراقه كأحد التوابل في تحضير بعض أطباق الطعام الشرقية.
وتشتهر هذه الزراعة منذ القدم بمزايا كثيرة حباها الله لها ولا يغادر ضيف المدينة المنورة ما لم يحمل معه من نعناع المدينة وهو مطلوب دائما من كافة الناس والزوار سواء كانوا القادمين من داخل المملكة أو من دول الخليج العربي أو الدول العربية وتنتج مزارع المدينة النعناع المعروف باسمها نعناع المدينة وأنواعه كثيرة منها النعناع الحساوي والنعناع المغربي والدوش والنمام والنوامي والعطرة واللمام والورد والفل وهذه هي الأنواع المشهورة والمرغوبة.
ويتصف نعناع المدينة بصفة وميزة قلما تجدها في غيره من النباتات الورقية ورائحة نعناع المدينة نفاذة ورائعة وما أجمله عند قطفه ووضعه في الشاي حيث يجعل من الشاي مشروبا ساخنا جميلا وتشهد أسعار النعناع بصورة عامة تذبذبا وفق فصول السنة فالمغربي والنمام يرتفع سعرهما في الصيف بسبب ندرتهما وأخرى نسبة إلى تراجع إمكانية زراعتها في فصل الصيف مثل النعناع الحساوي أما الورد ففي الصيف يصل مستواه إلى درجات قياسية يصل سعر الطبق / 250 / جراما إلى / 15/ ريالا ويعود السبب لموسم الأفراح والخطوبة وقل المعروض منه في الشتاء الذي يستخدم نعناع الدوش بكثرة لمنحه الشعور بالدفء .
وللنعناع مصطلحات خاصة بتجارته مثل الربطة هي جزء من أربعة أجزاء تعرف بالشكة التي تتكون من /16 / جزءا يسمى حزمة وتزيد أنواع النعناع والعطريات التي يشتهر بها سوق المدينة عن ستة أنواع أشهرها الحساوي نسبة لمنطقة الحسا بآبار علي والمغربي والدوش والنمام والعطرة والحبق والورد.
ويشتهر النعناع الحساوي بان أوراقة محدبة وغصنه أخضر وهو قريب من شكل الحبق لكن الاختلاف بين نعناع الحساوي والحبق طول ورقة الحبق أطول بالضعف تقريبا من الحساوي والبعض يسميه المديني كما يشتهر النعناع المغربي بان أوراقة مشوكة ومفلطحة الشكل تقريبا لون الغصن بني وبعض الأوقات يغلى النعناع المغربي بالماء ويعطي مشروب أخضر فاتح يدعى الشاي الأخضر والنعناع الدوش هو نعناع بطعم مميز وبنكهة مميزة اغصانة طويلة بنية واوراقة مفلطحة وصغيرة وطعمه جداً لذيذ .
ويدخل النعناع في العديد من الاستخدامات الطبية لصناعة الأدوية والمستحضرات الطبية واكتشف حديثاً خاصية زيت النعناع الفلفلي المسمى تجارياً / كولبرمين / المضادة لنشاط مركب الكولين / ويشابه في عمله فعل مركب / الأتروبين / في تقليل حدوث تقلصات الأمعاء وكمهدئ ويستمر بعض الناس وخاصةً في ألمانيا على استخدام الزيوت الطيارة من النباتات كالمستخرج من أوراق النعناع في علاج المغص وتخفيف حدوث التقلصات في الأمعاء ويفيد بهذا الخصوص استعمال قطرات من مستخلص أوراق النعناع بالماء الساخن بعد تبريده في تخفيف حدة المغص المعوي والتشنجات للأطفال الرضع كما اكتشف العلماء فعالية الزيت المستخلص من نعناع بوليو في طرد أو تنفير الحشرات كالبعوض ويستعمل بعض الناس أقراص خاصة مشبعة بهذا الزيت توضع داخل جهاز مزود بمسخن حراري فيتطاير الزيت تدريجياً في الهواء فتهرب الحشرات من رائحته وتبتعد عن مكان خروجه .
// انتهى // 1027 ت م