اجتماعي / مشروع الوقف الخيري لجمعية ارادة بالجبيل الصناعية / توقيع عقد تنفيذ

الاثنين 1430/5/23 هـ الموافق 2009/05/18 م واس
  • Share on Google+

الجبيل 23 جمادى الاولى 1430هـ الموافق 18 مايو 2009م واس
وقعت الجمعية الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة بالجبيل الصناعية ( إرادة ) مساء أمس عقد تنفيذ مبنى مشروع الوقف الخيري التابع للجمعية بوسط المدينة التجاري بالجبيل الصناعية مع شركة أعمار المشاريع ( مجموعة مازن محمد السعيد القابضة ) بتكلفة (30) مليون ريال ومن المقرر أن يتم تسليم المبنى خلال سنتين بحد أقصى .
وقد وقع العقد عن الجمعية نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام سامي بن عبد العزيز الصويغ وعن شركة أعمار المشاريع رئيس مجلس الإدارة مازن بن محمد السعيد ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية وجمع من كبار المسئولين ورجال الأعمال والإعلام .
وعقب توقيع العقد أعرب رئيس مجلس جمعية ( إرادة ) الدكتور جاسم بن محمد الأنصاري عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه لدعم سموهما ومساندتهما للمشروع . كما شكر الهيئة الملكية بالجبيل على تخصيص ارض المشروع والدعم الذي توليه الهيئة للجمعية والفئات التي تخدمها مشيرا إلى أن هذا المشروع يعمل على تعزيز العمل الخيري والإنساني لذوي الاحتياجات الخاصة بالجبيل من خلال توفير الدعم المالي المستمر للجمعية والتي تدير وتشغل مجموعة من المراكز والمشاريع التي تخدم هذه الفئة العزيزة من أبناء الوطن .
من جهته نوه محافظ الجبيل عبدالمحسن العطيشان بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين من اهتمام بالغ بكل ما يمس ذوي الاحتياجات الخاصة مشيراً للجهود التطوعية الكبيرة المبذولة من قبل الجميع التي أتت استجابة لبادرة الخير والعطاء من قبل سمو أمير المنطقة الشرقية حيث كان لتبرع سموه ودعوته الإنسانية لدعم الجمعية وقعاً عظيماً في شحذ همم أهل الخير من رجال أعمال مما أدى إلى زيادة سرعة وتيرة تحقيق أهم مشاريع جمعية إرادة وهو مشروع الوقف الخيري والذي سيساهم في دعم توجهات الجمعية في تنفيذ خططها لكافة مشاريعها اللاحقة. كما ثمن المتابعة الدائمة من قبل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية .
اثر ذلك قدم نائب رئيس مجلس إدارة جمعية ( إرادة ) المدير العام سامي الصويغ عرضاً تفصيلياً لمراحل إنشاء المشروع وجدوله الزمني .

عقب ذلك أقيم مؤتمرا صحفياًُ بهذه المناسبة أجاب خلاله نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام سامي بن عبد العزيز الصويغ على أسئلة الصحفيين كاشفاً بأن الجمعية جاءت نتيجة ثمرة جهود كبيرة بذلت على مدى أكثر من خمس سنوات من قبل بعض رجال الإعمال والمسئولين في الجبيل الصناعية وقد أعدت الدراسات الخاصة عن ذوي الاحتياجات الخاصة ووضعت الخطط لتنفيذها وهذه الجمعية تأتي تنفيذا لمتطلبات الخطة الإستراتيجية الشاملة لمواجهة مشكلة الإعاقة بالجبيل حتى عام 2020م وتقضي هذه الخطة بإنشاء جمعية خيرية تحتضن مجموعة من المراكز المتخصصة والتي تعنى بحل مشكلة الإعاقة في مدينة الجبيل الصناعية وضواحيها. والتي تستهدف إيجاد منظومة متكاملة من الخدمات والبرامج لجميع فئات ذوي الاحتياجات الخاصة ولجميع المراحل العمرية مبيناً ان الجمعية تأسست في شهر محرم من عام 1429هـ بعد صدور موافقة وزارة الشؤون الاجتماعية على تأسيسها مشيرا الى أن الغرض الأساسي من تأسيس الجمعية تخطيط وتأسيس وتطوير البرامج والخدمات المتخصصة الشاملة لذوي الاحتياجات الخاصة من جميع الفئات العمرية بهدف تمكينهم من الاندماج الكامل في المجتمع ويكون مقرها مدينة الجبيل الصناعية.
// انتهى // 1257 ت م