اقتصادي / أرامكو السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني / توقيع عقد

الجمعة 1430/6/12 هـ الموافق 2009/06/05 م واس
  • Share on Google+

الظهران 12 جمادى الآخرة 1430هـ الموافق 5 يونيه 2009م واس
وقعت أرامكو السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مؤخرا مذكرة تفاهم لإنشاء وتشغيل المعهد الوطني للتدريب الصناعي الذي سيقام في محافظة الأحساء.
وبموجب هذه المذكرة ستقوم أرامكو السعودية بتوفير قطعة الأرض اللازمة لإنشاء المعهد وكذلك توفير الاستشارات الفنية والمشاركة في تشغيل المعهد ونقل تجربة أرامكو السعودية في تأهيل وتدريب الكوادر السعودية بما فيها أصول السلامة وقيم الشركة وستقوم المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ستقوم بتمويل إنشاء المعهد وتقديم التجهيزات الأولية الخاصة به.
والمعهد الوطني للتدريب الصناعي هو كيان مستقل لا يهدف للربح وطاقته الاستيعابية تبلغ (2000) متدرب كحد أدنى، ويضم بالإضافة إلى فصول وورش التدريب مرافق السكن والترفيه اللازمة وسيتم تشغيل المعهد وإدارته بصورة حصرية من قبل مجلس أمناء مستقل ويهدف المعهد إلى تدريب وتخريج الأيدي العاملة السعودية الماهرة ضمن دراسة مدتها سنتان باللغة الانجليزية لتلبية احتياجات الصناعات البترولية والبتروكيماوية والصناعات ذات الصلة في المملكة وتعقب الدراسة فترة تدريب على رأس العمل وتأهيل تتراوح بين 6 إلى 12 شهراً تحت إشراف مباشر من الشركات التي يتبع لها المتدربون، وسيتم اعتماد الشهادات التي يحصل عليها المتدربين دولياً.
وبهذه المناسبة قال معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص // إن المؤسسة ماضية في توجهها في مد جسور التعاون مع منشآت القطاع الخاص من خلال إنشاء معاهد التدريب المتخصصة وتنفيذ برامج تدريب مشتركة في كافة المهن بأنماط تدريب حديثة تضاهي ما وصلت إليه الدول الكبرى في هذا المجال // ، متمنياً أن يستفيد شباب الوطن من كافة البرامج التدريبية المتاحة.
من جانبه أوضح رئيس أرامكو السعودية المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح أن توقيع مذكرة التفاهم خطوة مهمة بين أرامكو السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لإنشاء معهد عصري يفي باحتياجات الصناعة البترولية والبتروكيماوية في المملكة، ويسهم في دعم السوق السعودية في المجالات التخصصية التي تحتاجها الشركة، كما أن اعتماد اللغة الانجليزية هو عامل مهم للتعامل مع التقنيات الحديثة والأجهزة المتطورة مشيرا إلى أن توقيع هذه المذكرة يعد تجسيداً حياً لإستراتيجية المؤسسة في العمل يداً بيد مع القطاع الخاص.
يذكر أن توقيع هذه المذكرة يأتي بمبادرة من المسؤولين في أرامكو السعودية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لدعم التكامل بين مختلف القطاعات في المملكة والمساهمة في تدريب الشباب السعودي وتأهيله لمتطلبات الأسواق البترولية، ودعم الاقتصاد الوطني كما تأتي هذه الخطوة لتفعيل مذكرة التفاهم الأصلية التي تم توقيعها بين الشركة والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في شهر محرم الماضي ، للتعاون في مجال التدريب الصناعي والفني والبحث والتطوير.
// انتهى // 1353 ت م