الجنادرية / مهرجان التراث والثقافة يجذب الضيوف والزائرين من الدول الخليجية العربية والأجنبية

الجمعة 1433/4/2 هـ الموافق 2012/02/24 م واس
  • Share on Google+

الجنادرية 02 ربيع الآخر 1433 هـ الموافق 24 فبراير 2012 م واس
يجد الزوار الخليجيين والعرب في المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته السابعة والعشرين العديد الأماكن والفعاليات التي تتشابه مع ما يتضمنه مورثهم الشعبي وذلك لتقارب العادات مع الدول الخليجية والعربية في عاداتهم وتراثهم وأسلوب حياتهم مع ما يشاهدونه في مهرجان الجنادرية 27.
كما يجد الزائر الخليجي والعربي في عروض مهرجان الجنادرية المكان والزمان للعيش مع عبق تاريخ المملكة العربية السعودية بمختلف مناطقها وتراثها العريق من طرق في البناء والزراعة والتجارة والعروض الشعبية والتراثية ما يسليه ويمتعه ليجد في مهرجان الجنادرية 27 الكثير مما يستحق المشاهدة والتأمل والتفكر والتسوق وحتى تذوق الأكلات الشعبية ومشاهدة الأهازيج والفلكلور والعروض الفنية والإبداعية مما يجعل من رحلته للمهرجان مكسباً وفسحةً وترفيه واكتساب معرفة وعلم من النادر أن يجدها في مكان أخر.
وقد ألتقي مندوب وكالة الأنباء السعودية ببعض الضيوف الخليجيين والعرب والذين أبدو سعادتهم لحضوهم المهرجان والإطلاع على تاريخ وتراث المملكة العربية السعودية , كما تحدث الضيوف عن تاريخ المملكة المشرف في المحافل العربية والإسلامية من مختلف القضايا . حيث أشاد مصطفى بن عبدالله بن يوسف الدويشان من مملكة البحرين الشقيقة , والذي ذكر بأنه حرص ومعه والده وإخوانه وأبنائه ويرافقه عيسى الذوادي وعبدالرحمن الذوادي وبقية العائلة على حضورهم وزيارتهم للمملكة العربية السعودية بلده الثاني وحضورهم بشكل خاص إلى مهرجان الجنادرية 27 وذلك محبة خاصة لخادم الحرمين الشريفين ومواقفه المشرفة والأخوة تجاه شعب وحكومة البحرين في جميع الأوقات ولمحبتهم لشعب المملكة العربية السعودية ,وقال الدويشان بأنه غادر البحرين منذ الفجر في طريقه إلى المملكة لمشاركة أهله وأخوىنه في زيارة مهرجان الجنادرية , وقال بأنه وجد حفاوة في الاستقبال وحسن الضيافة في بلده الثاني, وقال بإنه سعيد بتواجده اليوم في هذا المهرجان الذي يجد فيه الماضي والحاضر في مكان واحد , وختم حديثه بدعواته للمولى عز وجل بدوام الأمن والأمان والخير لخادم الحرمين الشريفين وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين في ظل قيادتهما الحكيمة.
كما تحدث من الجمهورية العربية اليمنية الشقيقة عبدالله بن ناصر البشاري , والذي تحدث عن زيارته للمهرجان للمرة الثانية في تاريخها, وذكر بأنه مقيم في المملكة العربية السعودية منذ ما يقرب من أربعين عاماً , حيث أشاد بالمهرجان والفعاليات التي يشاهدها وتدخل في قلبه الفرح والسرور وأنه يرى مدى نجاح المهرجان وأنه ليس بغريب عن بلد مثل المملكة العربية السعودية بلد الحرمين الشريفين وبلد الخير والعطاء والقيادة الرشيدة , موضحاً بأنه أعجب كثيراً بالعديد من الأجنحة ومقرات المناطق وأن مما لفت نظره مبنى وجناح وزارة العدل والمالية والشؤون الإسلامية والشؤون الاجتماعية , وأن التميز في كل الأجنحة ولا يستطيع أن يذكر جميع ما أعجبه فكل ما شاهده رائع شده ونال استحسانه , وختم حديثه بتهنئة المملكة العربية السعودية على إقامتها مثل هذه الفعاليات التراثية والثقافية والعروض الشعبية , كما تمنى للمملكة المزيد من الخير والنماء في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وجهودها المشكورة لخدمة وطنها وجميع البلاد العربية والإسلامية والعالم أجمع . وأن سياسة المملكة بتحكيمها الشريعة الإسلامية ودورها الريادي في العالم محل تقديره وتقدير العالم أجمع.
// يتبع //
20:18 ت م NNNN