عام / الطراز الحجازي لجناح هيئة السياحة في سوق السفر بدبي يجسد الأصالة التاريخية لمنطقة مكة

الأربعاء 1433/6/11 هـ الموافق 2012/05/02 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 جمادى الآخرة 1433 هـ الموافق 02 مايو 2012 م واس
جسد الطراز المعماري في منطقة الحجاز لجناح الهيئة العامة للسياحة والآثار المشارك في فعاليات سوق السفر العربي 2012م في دورته الـ19، والمقام حالياً في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بدولة الإمارات العربية المتحدة ، الأصالة التاريخية العريقية والتراثية والسياحية الموجودة في منطقة الحجاز في المملكة.
وآثار اللون الحجازي قريحة عدد كبير من المصورين الفوتوغرافيين ومصورين الفيديو من جميع أنحاء دول العالم ، لالتقاط صور متفرقة ومتنوعة في مختلف أرجاء الجناح الذي يحتوي على أربعة أقسام حرفية هي كسوة الكعبة، وسقيا زمزم، وحرفة، والعزف بالقانون.
وأوضح مدير الإدارة العامة للشؤون الهندسية والخدمات المساندة في الهيئة العامة للسياحة والآثار المهندس عبدالمحسن بن عبدالرحمن أبانمي أن جناح الهيئة هذا العام لفت الأنظار بتصميمه المعماري الفريد الذي أبرز التنوع الكبير لمنطقة مكة المكرمة بتراثه المعماري المميز، حيث روعي في تصميم الجناح أن يكون مستنبطاً من التراث العمراني في المنطقة ، وخاصة المباني التراثية بمحافظة مكة المكرمة وجدة والطائف ، كما شارك في الجناح العديد من الحرفيين من المنطقة.
وأشار إلى أنه تم توظيف عدد من العناصر والمواد الانشائية للبيت الحجازي من مواد طبيعة وزخارف ومفردات معمارية لهذا الطراز الجميل في بناء هذا الجناح التي تمثل هوية المنطقة وتميزها المعماري في مبانيها التراثية ، حيث تم إبراز المشربيات التي تكتسي واجهات مبانيها بكل تفاصيل هذ العنصر وتنفيذها بشكل يحاكي الواقع ونقلها أمام زوار المعرض للاستمتاع بجماليتها مع مزجه بأسلوب البناء الحديث الحر ، كما تم الاستعانة بالحجر المنقبي لكسوة واجهات المبنى.
وأفاد أنه تم توظيف التقنية الحديثة من خلال إقامة شاشة عرض تفاعلية بابعاد تنقل الزوار أثناء جولاتهم داخل الجناح بأجواء أعماق البحر الأحمر وإبراز ما يحتويه من غنى الحياة الطبيعة البيئة بأعماقة والمتمثلة بالشعب المرجانية وتعدد الكائنات البحرية، لافتاً إلى أن جناح الهيئة يعكس في كل عام نمطاً معمارياً من مناطق المملكة المتعددة حيث تمثلت مشاركة العام الماضي في إبراز البيت العسيري.
// انتهى //
11:38 ت م