عام / البرلمان العربي يعقد جلسته الخامسة بالقاهرة

الاثنين 1438/7/27 هـ الموافق 2017/04/24 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 27 رجب 1438 هـ الموافق 24 أبريل 2017 م واس
عقدت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة أعمال الجلسة الخامسة من دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي برئاسة رئيس البرلمان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، وحضور ممثل سكرتير عام الأمم المتحدة ريتشارد دكتس.
وتناقش الجلسة التي تعقد بعنوان "التضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال " تقارير لجانه الدائمة الأربعة التي عقدت على مدى اليومين الماضيين، وعددا من الموضوعات بينها المصالحة العربية-العربية، والدعوة لعقد مؤتمر دولي لبحث سبل دعم اللاجئين المهجرين والنازحين من البلدان العربية، إضافة لتوصيات ندوة التكامل الاقتصادي العربي.
وعبر رئيس البرلمان العربي في كلمته عن تأييد البرلمان العربي لما صدر عن القمة العربية الأخيرة بالأردن من قرارات توحد المواقف العربية، خاصة المواقف في القضايا العربية الكبرى والاستراتيجية، مثمنا اعتماد القمة للوثيقة التي صدرت عن المؤتمر الثاني للبرلمان العربي ورؤساء البرلمانات والمجالس العربية.
ورحب بالجهود العربية التي يقوم بها ممثل الأمين العام للأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية ، مجددا في ذات الوقت الالتزام بدعم الشرعية الدستورية بجمهورية اليمن ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي، ودعم البرمان لما تقوم به قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، للدفاع عن الشرعية في اليمن.
وشدد على دعم البرلمان وتضامنه الكامل مع الأسرى الفلسطينيين وتضحياتهم وما يعانوه من انتهاكات عنصرية قمعية في سجون الكيان الصهيوني، معلنا تسمية الجلسة الخامسة للبرلمان بجلسة التضامن مع الأسرى الفلسطينيين ، مديناً في هذا الصدد استمرار الخطط الاستيطانية التي يقوم بها الكيان الصهيوني في الأراضي العربية المحتلة، رغم قرارات الشرعية الدولية لوقفها، مؤكدا الدعم الكامل للقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية، للدفاع عن حق الشعب العربي الفلسطيني في استرداد حقوقه المسلوبة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.
وأشار إلى ظاهرة الإرهاب بوصفها من أخطر التحديات التي تواجه الأمة العربية، داعيا إلى تبني إستراتيجية عربية موحدة تقوم على التعرف على الأسباب الحقيقية المؤدية إلى انتشار هذه الظاهرة ومعالجتها، ومن يقف خلفها، ومن يدعم ويمول الإرهابيين.
وشدد على ضرورة أن تكون العلاقات بين الدول العربية ودول الجوار قائمة على مبدأ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون العربية، مطالبا إيران بإنهاء احتلال الجزر الإماراتية الثلاث، والكف عن الأعمال والتصريحات العدوانية تجاه مملكة البحرين.
من جانبه أكد ممثل سكرتير عام الأمم المتحدة ريتشارد ديكتس المنسق العام لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالقاهرة في كلمته، أهمية دور البرلمان العربي كهيئة تمثل الشعب العربي وتعبر عن تطلعاته وأهمية تفعيل المشاركة السياسية للشباب.
وعدَّ مشكلة التوظيف واحدة من أسوأ تهديدات السلم والأمن العالميين، لافتا إلى أن الإحباط المتولد لدى الشباب الذين لا أمل لهم في المستقبل هو مصدر رئيسي لانعدام الأمن في العالم.
// انتهى //
13:58ت م