الصحف السعودية / إضافة ثانية

الجمعة 1439/6/7 هـ الموافق 2018/02/23 م واس
  • Share on Google+

وفي الموضوع نفسه، قالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (مجازر الغوطة جريمة حرب) : لا يختلف أي مراقب سياسي إزاء ما حدث في الغوطة من مجازر فظيعة هي الأكبر من نوعها منذ الحرب الدائرة في القطر السوري على أنه جريمة حرب، تضاف إلى سلسلة من جرائم الحرب التي ارتكبها النظام السوري على مرأى ومسمع من المنظمات الدولية والدول الكبرى وسائر دول العالم التي مازالت تنادي بأهمية رحيل هذا النظام الدموي حتى تستعيد سوريا عافيتها وسلامتها.
ورأت أن اجتماعات مجلس الأمن لن تؤدي الى حلحلة الأزمة القائمة ما لم تستند الى مجموعة القوى الكبرى في العالم لوضع حد حاسم وقاطع لما يجري من مهازل فظيعة، يمارسها النظام الأسدي مستهينا بكل القرارات الأممية ذات العلاقة بعدوانه الآثم على الشعب السوري، فالتنادي لعقد الاجتماعات ليس الأول من نوعه، فلطالما عقدت سلسلة من الاجتماعات الطارئة لبحث عدوان النظام على السوريين دون الخروج بفوائد تذكر.
وأكدت أن الإدانة والشجب والاستنكار لم تعد مجدية مع النظام السوري الأرعن الذي استباح دماء السوريين وأتى على الأخضر واليابس في هذا البلد المنكوب بزعامته الطائشة، وآن الأوان لوضع نهاية لا بد من وضعها لإنهاء معاناة شعب ذاق الأمرين من ويلات وجبروت وطغيان وظلم نظام لا يستمرئ الا القتل، ومازال يضرب عرض الحائط بكل الحلول العقلانية لانهاء الأزمة القائمة.
واختتمت بالقول لقد أكدت المملكة مرارا وتكرارا على أهمية الخلاص من النظام السوري كحل وحيد لعودة الأمن والاستقرار الى الربوع السورية، فالهدنة الجديدة التي دعت اليها بعض الدول لن تصمد طويلا، وسوف يخرقها النظام الدموي الفاشي كغيرها من الهدن السابقة، فهو نظام يقوم على ممارسة القتل ولن يتحقق السلام على الأرض السورية مادام هذا النظام على سدة الحكم فيها.
// يتبع //
06:08 ت م 03:08جمت