اقتصادي / البنك الإسلامي للتنمية يقدم 10 ملايين دولار لمحاربة الفقر في جمهورية توغو

الأربعاء 1439/6/26 هـ الموافق 2018/03/14 م واس
  • Share on Google+

جدة 26 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق 14 مارس 2018 م واس
وقع معالي رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار مع معالي وزير الاقتصاد والمالية ومحافظ البنك الإسلامي للتنمية عن توغو، الدكتور ساني يايا، بمقر البنك بجدة اليوم، اتفاقية للتمويل الأصغر يساهم البنك فيها بمبلغ 10 ملايين دولار أمريكي.
ويستهدف المشروع المساهمة في تحسين الشمول المالي والحد من الفقر وحماية المستفيدين من الصدمات الاقتصادية والاجتماعية والمناخية، وصمم بحيث يعمل على تحسين معيشة الفقراء ويهيئ فرص عمل جديدة عن طريق تعزيز القدرات المالية والفنية والمؤسسية للشركاء والأطراف المعنية بدعم الشمول المالي، وتقدر فرص العمل الجديدة التي سيوفرها المشروع بأكثر من 1000 فرصة عمل.
ويتوقع أن يزيد المشروع من دخل المستفيدين بنسبة 20 %، كما يتوقع أن يوفر التدريب لما يزيد عن 60 ألف شخص، ويتيح لهم فرصة الوصول إلى التمويل الأصغر الإسلامي، ويقدر عدد المؤسسات الصغرى المستفيدة من المشروع 2500 مؤسسة، فضلا عن ذلك سيدعم المشروع أهداف البلاد الانمائية الاستراتيجية ويتوافق مع الاستراتيجية العشرية للبنك، فيما يقع المشروع تحت إشراف أمانة الدولة التابعة لرئاسة الجمهورية من خلال الصندوق الوطني الذي تشرف عليه وزارة الاقتصاد والمالية في توغو.
واستعرض معالي رئيس البنك الإسلامي، ووزير الاقتصاد والمالية التوغي، خلال حفل التوقيع مشروعات البنك في توغو حيث نقل الوزير لرئيس البنك رسالة من فخامة رئيس توغو تتعلق بتطوير التعاون بين بلاده والبنك، مبينًا أن فخامة الرئيس أشاد بالدور الكبير والفعال لمساهمات البنك الداعمة للاقتصاد في توغو في مختلف المجالات، وأن بلاده تعمل على تعزيز وتوسيع الشراكة مع البنك من أجل تحقيق أهدافها الاقتصادية والانمائية.
وأكد معالي الدكتور حجار حرص البنك على مواصلة تعاونه مع توغو، وقدم شرحا للوزير التوغي حول الجهود التي يبذلها البنك لتوسيع قاعدة شراكاته وتعزيز جهوده التنموية حتى يستطيع أن يقدم بجانب التمويل التنموي كل خبراته لمساعدة دولة الأعضاء وتطوير التعاون والشراكة فيما بينها من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها.
// انتهى //
16:48ت م