سياسي / الحكومة الأردنية تدين محاولة تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني في قطاع غزة

الأربعاء 1439/6/26 هـ الموافق 2018/03/14 م واس
  • Share on Google+

عمان 26 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق 14 مارس 2018 م واس
استنكرت الحكومة الأردنيّة محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرّض لها رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدللّه، ومدير المخابرات الفلسطيني اللواء ماجد فرج وأدت لإصابة عدد من مرافقيهم، أمس أثناء عبورهم للوصول لقطاع غزّة.
وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني في بيان صحفي اليوم "إنّ هذه المحاولة الآثمة هي بمثابة استهداف معلن للوحدة الوطنيّة الفلسطينيّة ومساعي حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني لتوحيد الجهود من أجل تحقيق آمال وتطلّعات الشعب الفلسطيني".
وأكد المومني، على أنّ مثل هذه الممارسات المدانة من شأنها تقويض المشروع الوطني الفلسطيني وجهود المصالحة الفلسطينيّة، وزيادة محنة الشعب الفلسطيني الشقيق، الذي قاسى كثيراً من أجل استعادة حقوقه المشروعة، وفي مقدّمتها حقّه في إقامة دولته المستقلة القابلة للحياة وعاصمتها القدس الشرقيّة.
وأكّد المومني وقوف بلاده إلى جانب الأشقّاء الفلسطينيين، ودعمه المطلق لجهود حكومة الوفاق الوطني في سبيل تكريس المصالحة، وتحقيق مبادئ الوحدة الوطنيّة التي هي أولى الخطوات وأهمّها على طريق استعادة الشعب الفلسطيني الشقيق لحقوقه الكاملة والمشروعة.
كما أكّد التزام بلاده الدائم والتاريخي تجاه القضيّة الفلسطينيّة، والدفاع عن حقوق الأشقّاء الفلسطينيين العادلة والمشروعة، والاستمرار ببذل الجهود على مختلف الصُعُد الوطنيّة والإقليمية والدوليّة في سبيل ذلك.
// انتهى //
21:44ت م