اجتماعي / سمو محافظ جدة يزور مهرجان الصندوق الأزرق

الأربعاء 1439/8/9 هـ الموافق 2018/04/25 م واس
  • Share on Google+

جدة 09 شعبان 1439 هـ الموافق 25 أبريل 2018 م واس
زار صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة مساء اليوم مهرجان الصندوق الأزرق "اكتشفوا عالم التوحد - معرفة - ترفيه - تشويق "الذي نظمه مركز جدة للتوحد , تزامناً مع اليوم العالمي للتوحد ، وذلك في نادي سماء الغربية للطيران بجدة .
وشاركت الجمعية الفيصلية النسوية بجدة ممثلة بمركز جدة للتوحد في الاحتفال بفعاليات اليوم العالمي للتوحد بإطلاق المهرجان ليكون حدثاً سنوياً بارزاً لبناء وتنمية نشاطات الترفيه المجتمعي الهادف في إطار تحقيق عدد من الأهداف منها توعية المجتمع ثقافياً عن اضطراب التوحد , وتسليط الضوء على هذه القضية في مدينة جدة ، والاحتفال بالقدرات والمهارات الفريدة للأشخاص المصابين بمرض التوحد، وتكريم واحتضان الأشخاص المصابين بمرض التوحد في المناسبات الاجتماعية ، وتنظيم البرامج والنشاطات لدعم قضية التوحد ومساندة الأسر لتمكينهم من مواجهة هذا التحدي الصعب ، واستقطاب وسائل الإعلام المختلفة لتغطية الحدث , وتسليط الضوء على معاناة المصابين بالتوحد وأسرهم.
وأشارت رئيسة الجمعية صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت سعود بن عبد العزيز إلى أهـمية هذه الفعاليات التي تهدف إلى تبني ورعاية القضايا التي تسهم في دعم المصابين بالتوحد وتمكينهم من المشاركة الفعالة ودمجهم في المجتمع بما يحقق لهم فرصة لتحقيق الذات ودعم قضيتهم وحقهم في الحياة , مثمنة زيارة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة للمهرجان الذي يعكس اهتمام سموه وتشجيعه للبرامج والنشاطات التي تدعم المصابين بالتوحد , وتسهم في تمكين العمل الاجتماعي ودعم الجهات غير الربحية , وتؤكد حرص محافظة جدة لتكون سباقه في دعم الجهود التطوعية والأعمال الإنسانية لتكون بمثابة قدوة لجميع المؤسسات والقطاعات الأهلية والحكومية .
وأكد سموها أن الرعاية تأتي في إطار حرص سمو محافظ جدة لتعزيز مكانة المملكة كدولة رائدة في مجال رعاية ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة , عادة مركز جدة للتوحد الذي تأسس عام 1993م كأول مركز عربي يقدم خدماته لأطفال التوحد ويعني بتأهيلهم،مما صنفت المملكة كأول دولة في الشرق الأوسط تهتم بقضية التوحد , مقدمة شكرها لجميع المؤسسات والشركات الراعية والداعمة لمهرجان الصندوق الأزرق التي تعزز جانب المسئولية المجتمعية والمساندة الفعالة في تمكين طلاب المركز لتحقيق مزيد من المكاسب والإنجازات وتسخير الإمكانيات لنجاح الفعالية وتحقيق أهدافها.
وأكدت سموها أهمية تنفيذ الفعاليات والبرامج التي تسهم في دعم وتنمية القدرات الذاتية لدى المصابين بالتوحد لتمكينهم من تحقيق استقلالهم الذاتي وتيسير سبل تعاملهم مع وسطهم الخارجي.
يذكر أن مركز جدة للتوحد يسعى لإحداث تغيير ملحوظ في حياة الأطفال المصابين بالتوحد من خلال تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تتزامن مع احتفال العالم باليوم العالمي للتوحد على الرغم من تزايد الاعتراف في الأوساط العلمية والصحية ودوائر الرعاية الصحية بحالات التوحد، كما يشكل الاحتفال السنوي باليوم العالمي للتوعية باضطراب التوحد أهـمية كبرى .
// انتهى //
22:24ت م