عام / أمير منطقة تبوك يرعى الحفل السنوي بمناسبة يوم البر

الاثنين 1439/9/5 هـ الموافق 2018/05/21 م واس
  • Share on Google+

تبوك 5 رمضان 1439 هـ الموافق 21 مايو 2018 م واس
رعى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بالمنطقة اليوم، الحفل السنوي بمناسبة يوم البر ، وذلك بديوان الإمارة.
وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، بعد ذلك ألقى الأمين العام لجمعية الملك عبد العزيز الخيرية كلمة قال فيها إن جمعية الملك عبد العزيز الخيرية بمنطقة تبوك درجت على إقامة الحفل السنوي ليتوافق هذا العام مع انتهاء الدورة العاشرة لمجلس الإدارة , وإنعقاد الجمعية العمومية الأولى للدورة الحادية عشر التي سيتم من خلالها ترشيح مجلس إدارة للفترة القادمة , مشيراً إلى التقرير السنوي للعام المنصر والذي شهد عددا من الإنجازات والشراكات المجتمعية الناجحة مع الجهات الحكومية والأهلية والجمعيات المتخصصة .
وأضاف أن هذا الإنجاز لم يكن ليتم لولا توفيق الله أولا ثم دعم ورعاية رجل الأعمال الخيرية الأول بمنطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس إدارة الجمعية، في ظل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – للأعمال الخيرية والتطوعية .
بعد ذلك ألقى سمو أمير المنطقة كلمة قال فيها : إن هذا اليوم مبارك إن شاء الله نلتقي فيه على خير من أجل الخير وفي شهر الخير , سائلا المولى أن يمن على بلادنا بالأمن والأمان وأن يحفظ خادم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين .
وأضاف سموه أن يوم البر يوم خير وهو ليس بغريب على أبناء وبنات المملكة, التي دأبت على أن تكون راعية في أعمال الخير في الداخل والخارج.
وقال سموه : أن ما يقدم من قبل الدولة و بكل فخر واعتزاز وصدق من الاعمال الخيرية لا يوجد له مثيل في العالم باي شكل من الأشكال , وان الدولة عندما وضعت نظام الجمعيات الخيرية قبل أكثر من 40 عاما بدأت في تلك المرحلة اللبنة الأساسية في تطوير الجمعيات ومساعدتها في أداء عملها, إلى أن أصبحت الآن أعدادها بالمئات, والدولة لا تساعد الجمعيات فقط مادياً بل إداريا وتساند تلك الجمعيات في مشروعتها .
وزاد سموه : نحن في المملكة نتشرف بأن نكون في بلاد الحرمين ونتشرف بتطبيق كتاب وسنة رسوله في كل أمورنا وأيضا نتشرف بأن هذه البلاد هي مهد العروبة والاصالة، وعمل الخير والبر هو ميزة هذه البلاد وأهلها.
وأشار سموه إلى أن منطقة تبوك تجاوز فيها عدد الجمعيات الخيرية أكثر من 45 جمعية شملت كافة محافظات المنطقة ومراكزها , موكداً سموه بان هذا العد سوف يزداد في القريب العاجل , وأن تطوير العمل الخيري والجمعيات اصبح ضرورة ملحه لتواكب التطور العالمي في ظل روية 2030 التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- ويشرف عليها بشكل مباشر ويومي سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - .
وقال أمير منطقة تبوك : نريد جمعيات خيرية تكون جزء من عمل اجتماعي متطور يغير الأسر من محتاجة إلى منتجة، معربا سموه عن شكره لكل من عمل بجمعية الملك عبد العزيز الخيرية بمنطقة تبوك منذ تأسيسها، متمنيا التوفيق لمجلس الإدارة الجديد والنجاح, معربا سموه عن سعادته بتواجد سيدات في هذا الحفل يشاركن في العمل الخيري في منطقة تبوك ومحافظاتها.
// انتهى //
18:01ت م
0170