اجتماعي / وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تحتفي بأبنائها وبناتها الأيتام في حفل إفطار جماعي

السبت 1439/9/10 هـ الموافق 2018/05/26 م واس
  • Share on Google+

الرياض 10 رمضان 1439 هـ الموافق 26 مايو 2018 م واس
احتفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أمس الأول، بأبنائها وبناتها الأيتام في حفل إفطار جماعي أقيم في الرياض، بمشاركة معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، وحضور عدد من قيادات الوزارة ومنسوبي ومنسوبات دور رعاية الأيتام، وذلك بدعم من مؤسسة عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز الإنسانية.
وبدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها أحد الأبناء الأيتام، ثم ألقى الدكتور الغفيص كلمة أكد خلالها أن أبناء وبنات الوطن من الأيتام يحظون باهتمام ورعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله -، مشيرًا إلى توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير جميع الاحتياجات التنموية والاجتماعية اللازمة لأبناء وبنات الوطن الأيتام.
ورحّب الوزير بالأبناء والبنات الأيتام، قائلًا:" إننا سعداء بهذا اليوم الذي نلتقي فيه بأبنائنا وبناتنا المتميزين في تحصيلهم العلمي وتفوقهم التعليمي، ونتطلع لكم في بناء وطنكم اجتماعيًا واقتصاديًا، مقدما شكره لمؤسسة عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز الإنسانية، على ما تبذله من جهود، وكذلك وحدة المسؤولية الاجتماعية بالوزارة.
وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز في كلمته التي ألقاها نيابة عن سموه، الأمين العام لمؤسسة عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز الإنسانية سعد البيز، أن المؤسسة تسعى إلى أن تكون مؤسسة ذات تأثير إيجابي وبنّاء في مجال العمل الاجتماعي والتنمية المستدامة في المملكة، من خلال رؤية واضحة تتمحور أهدافها حول خدمة قضايا التنمية الإنسانية عبر إقامة البرامج والمشاركة في المبادرات التي تسهم في توفير احتياجات المجتمع، وحلّ المشكلات التي يواجهها؛ للنهوض به إلى مستوى الاكتفاء والعيش الكريم.
وبين سموه أن المؤسسة تعمل منذ تأسيسها عام 2014م على تقديم خدمات إنسانية مختلفة، من أهمها التأهيل ومكافحة أسباب الإعاقة التي يمكن تفاديها وبالذات الإعاقات البصرية، وإقامة ورعاية المبادرات والمشاريع الإنسانية من خلال برامج المنح التعليمية والتدريب لشباب الوطن من الجنسين واستثمار طاقاتهم وتأهيلهم لسوق العمل للإسهام في التنمية الوطنية.
وقدّم شكره لمعالي الوزير ولقيادة الوزارة ومنسوبيها على جهودهم المتواصلة ودعمهم المستمر لمثل هذه المبادرات وغيرها من الأنشطة التي تعزز ثقافة المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة.
وشهد حفل الإفطار قصص النجاح لعدد من الأبناء والبنات الأيتام، الذين اعتلوا خشبة المسرح لرواية قصص نجاحهم خلال مسيرتهم التعليمية والعملية وما واجهوه من تحديات وكيف تغلبوا عليها، حيث لقيت تلك القصص استحسانا وإعجابا من الحضور، كما شارك عدد من الأبناء والبنات في أداء أوبريت فني أمام الحضور.
وفي ختام الحفل كرّم معالي الدكتور الغفيص عددا من الأبناء والبنات المتفوقين، كما كرم الجهات الداعمة للمناسبة.
// انتهى //
17:12ت م
0086