اجتماعي / انطلاق مبادرة " لمـُّوا شملي بأسرتي الثانية " بالأحساء الثلاثاء القادم

الأحد 1439/9/11 هـ الموافق 2018/05/27 م واس
  • Share on Google+

الدمام 11 رمضان 1439 هـ الموافق 27 مايو 2018 م واس
تنطلق يوم الثلاثاء القادم مبادرة " لمـُّوا شملي بأسرتي الثانية " وذلك تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وحضور سمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي ، وهي مبادرة تعاونية ذات يوم واحد، يشارك فيها أهل الخير , لإطلاق أكبر عدد ممكن من (معسري) الحق الخاص ممن تسببت الديون في ايقافهم، ليتمكنوا من الصيام مع ذويهم وأهليهم وأطفالهم فيما تبقى من شهر رمضان.
وأوضح رئيس اللجنة الإشرافية لمبادرة (لمـُّوا شملي بأسرتي الثانية) رئيس محكمة التنفيذ بالأحساء، فضيلة الشيخ محمد بن سليمان الموسى , خلال مؤتمر صحفي عقد مساء أمس ، بقاعة المرجان في فندق الانتركونتيننتال بمحافظة الإحساء وحضره أعضاء اللجنة العليا ورؤساء اللجان التنفيذية وعدد من الاعلاميين ، أن اللجنة العليا للمبادرة حددت سبعة ضوابط أساسية لإطلاق الموقوفين بسجن الاحساء ممن تسببت الديون في ايقافهم وذلك بعد عدة اجتماعات عقدتها لجان المبادرة , مشيرا إلى أنه تم البدء في استقبال التبرعات عن طريق جمعية البر بالأحساء وعبر حساب بنكي رسمي مخصص، في مصرف الراجحي SA0280000562608010260008 " وعن طريق متجر البر الالكتروني باستخدام بطاقة مدى https://store.ahsaber.org وذلك تسهيلا للمتبرعين بإتاحة أكثر من خيار للتبرع، علما بأن التبرع للمبادرة مازال متاحا أمام الجميع حتى نهاية يوم المبادرة.
وقدم الشيخ الموسى شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه وسمو محافظ الأحساء على دعمهم اللامحدود لمثل هذه المبادرات المجتمعية، وخصوصا المتعلقة بلم شمل الأسر، وحرصهم على نجاحها وتحقيق أهدافها الإنسانية، كما شكر الموسى معالي وزير العدل د. وليد بن محمد الصمعاني لتفاعله مع المبادرة وتسهيل كافة الإجراءات المتعلقه بها.
وبين أن اللجان المشاركة في مبادرة (لمـُّوا شملي بأسرتي) أنهت كافة الاستعدادات ليوم الفرح والتي تهدف إلى إظهار مبدأ التعاون على البر والتقوى بين أفراد المجتمع ، وجمع شمل أسر المعسرين بعائلهم وخصوصًا في شهر رمضان المبارك، وإدخال السرور عليهم، وإشراك المجتمع في صنع المعروف وإظهار هذه الشعيرة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وإبراز اللحمة الوطنية التي يتمتع بها الشعب السعودي بقيادته الحكيمة، وأهله الكرام.
من جهته أوضح المتحدث باسم المبادرة امين عام جمعية البر بالاحساء المهندس صالح العبدالقادر أن اللجنة حددت ضوابط معتبرة لإطلاق هؤلاء المعسرين، ومنها أن يكون للحملة حساب خاص في الجمعية الخيرية المرخصة المعينة من قبل الجهات الرسمية، وأن لا يزيد مبلغ الدين المشمول بالسداد عن 150000 ألف ريال، وأن لا يكون السجين عليه تعميم أو إيقاف في قضايا جنائية أو حق عام، وان لا يكون السجين ممن عرف بتفريطه وتساهله في تحمل الديون أو التلاعب بالاموال، وأن لا يكون سبب الدين غير مشروع ،وأن يكون السجين ممن حبس في حق مالي خاص بموجب سند تنفيذي ، وأن يكون حسن السيرة والسلوك.
وأشار العبدالقادر إلى أن اللجنة أتمت عمل بطاقة تعريف بحالة كل أسرة كوصف موجز عن ظروف الأسرة عبر البحث الاجتماعي بإشراف محكمة التنفيذ، مشيرا إلى أن المبادرة ستقام تحت إشراف محافظة الأحساء، ومحكمة التنفيذ بالأحساء، وجمعية البر بالأحساء، وجمعية التنمية الأسرية بالأحساء، وغرفة الأحساء.
// انتهى //
16:04ت م
0092