عام / الصحف السعودية / إضافة ثالثة وأخيرة

الثلاثاء 1439/11/4 هـ الموافق 2018/07/17 م واس
  • Share on Google+

وفي موضوع مغاير، قالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (الجنوب العراقي وسيناريوهات الفوضى العبثية): ما يحدث من احتجاجات في محافظات الجنوب العراقي، خلال الأيام القليلة الماضية، يعيد للأذهان شبح سيناريو الفوضى المخيف، الذي اجتاحت غيومه قبل سنوات بعض عواصم عالمنا العربي، بشكل يضع العراق الشقيق أمام مفترق طرق يزيد من مأساته ومعاناة شعبه في مرحلة ما بعد السقوط والاحتلال عام 2003.. وهي المرحلة التي تعتبر عنق الزجاجة الأكثر صعوبة في التاريخ العراقي الحديث.
وأضافت أنه وبعيداً عن النوايا الطيبة التي غالباً ما يسكن الشيطان في تفاصيلها، إلا أن الحالة العراقية بالتحديد كانت الاختبار العربي الأول، خلال العقود الماضية، والتي يؤسفنا أن تطورت بهذا الشكل، نتيجة أسباب لا داعي لاستدعائها، وإن بقيت درساً مؤلماً للذاكرة والوجدان العربيين، أوصلت هذا البلد الشقيق لمثل هذه الحالة من الفراغ السياسي والصراعات بين القوى والاحزاب السياسية في ساحة أصبحت ملعباً مفتوحاً على مصراعيه لدول إقليمية وعالمية، لا يهمها استقرار العراق بقدر ما يهمها توسيع دائرة نفوذها.
واختتمت بالقول: المملكة التي تقف مع العراق وشعبه ومؤسساته الوطنية، بالتأكيد لا تتمنى أبداً مزيداً من الانحدار في المشهد العراقي، وتأمل أن تنتهي هذه الأزمة قريباً وبشكل يحفظ لهذا البلد الشقيق، أمنه واستقراره واطمئنان شعبه، وبما يدفع عنه أصابع الفتنة الإقليمية التي تريد الهيمنة عليه وعلى قراره الوطني، في مرحلة بدأ فيها العراق يعود إلى هويته العربية الأصيلة.
// انتهى //
06:33ت م
0005