سياسي / رؤساء المجالس والبرلمانات العربية يشيدون في بيانهم الختامي بدور المملكة تجاه دعم القضية الفلسطينية / إضافة أولى وأخيرة

السبت 1439/11/8 هـ الموافق 2018/07/21 م واس
  • Share on Google+

وأكد أن العرب جميعهم دعاة سلام عادل وشامل، بما يضمن حقوق الشعب الفلسطيني والدول العربية التي ما زال جزء من أراضيها محتلًا، شريطة أن يكون هذا السلام مصان الكرامة والهيبة ولا يفرط بحقوقهم ، داعيًا الشعوب والبرلمانات والحكومات العربية إلى زيادة الدعم للشعب الفلسطيني لتمكينه من الصمود في أرضه مدافعاً عن حقوقه ومقدساته .
ودعا البيان كذلك الدول العربية إلى نبذ خلافاتها وأن يعمدوا إلى حلها ضمن البيت العربي الواحد، وعدم تدويلها وإبعاد التدخلات الأجنبية التي لم تجلب إلا الخراب والفرقة للشعب العربي، وأن اللجوء إلى الحل الداخلي يؤكد احترام الحكومات لشعوبها من الخليج إلى المحيط .
وأكد أن الشعوب العربية كانت وما زالت تطمع إلى بناء وحدة عربية تراعي مصالح الجميع وتخدم تطلعاتهم ومسستقبلهم ليعاد إلى الأمة مجدها وتألقها في قيادة سفينة الحضارة وأن تصنع المستبقل للبشرية مع الدول الأخرى .
ورفض البيان الختامي الصادر عن الاجتماع إقرار "كنيست" كيان الاحتلال الإسرائيلي القانون المسمى "الدولة القومية للشعب اليهودي" ، مؤكدًا أن القانون يتعارض مع أحكام القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية والمبادئ السامية لحقوق الإنسان ومن شانه تعطيل الجهود الدولية الرامية إلة إيجاد حل سلامي للقضية الفلسطينية .
كما رفض ما تتعرض له وكالة غوث وتشغيل اللاجئين من تقليص للمستحقات المالية التي تهدف إلى إنهاء الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئين الفلسطينين .
وأشاد البيان بدور الدول العربية في المحافل والمنظمات الدولية للقضية الفلسطينية وخصوصًا ما تم مؤخرًا من حشد للمواقف الدولية في مجلس الأمن وكذلك في الاتحاد البرلماني الدولي والجمعية العامة للأمم المتحد وما قامت به دولة الكويت ممثلة عن المجموعة العربية في مجلس الأمن وكذلك الإشادة بدور ودعم الدول الصديقة في هذا الخصوص .
كما أشاد البيان بالدور الذي تقوم به مصر في موضوع تحقيق المصالحة الفلسطينية واستمرار فتح معبر رفح ، مؤكدًا على دور الأردن والوصاية على المقدسات في القدس .
وقرر البيان الختامي إدراج القضية الفلسطينة في جميع مؤتمرات وإجتماعات الاتحاد البرلماني العربي .
// انتهى //
16:10ت م
0062