عام / خسوف كلي للقمر الجمعة المقبلة يستمر 103 دقائق يعقبه كسوف للشمس نهاية ذي القعدة

السبت 1439/11/8 هـ الموافق 2018/07/21 م واس
  • Share on Google+

الرياض 08 ذو القعدة 1439 هـ الموافق 21 يوليو 2018 م واس
يشهد منتصف شهر ذي القعدة الجاري – بقدرة الله تعالى – حدوث خسوف كامل للقمر، حيث ستكون الأرض والشمس والقمر على خط مستقيم ومستوى واحد ، فيدخل القمر خلف ظل الأرض لمدة 103 دقائق يتحول خلالها القمر إلى اللون الأحمر في حال صفاء الجو، وإلى اللون الرمادي في حال العكس، مما يسبب ظلاماً على قرص القمر (البدر) فيحدث - بمشيئة الله - أطول خسوف قمري كلي في القرن الحالي، حيث يختفي القمر خلف ظل الأرض .
أوضح ذلك لـ "واس" الباحث الفلكي في جامعة الملك عبدالعزيز ملهم بن محمد هندي، مبينًا أنه - بقدرة الله تعالى - سيتبع خسوف القمر المقبل، حدوث كسوف جزئي للشمس يحدث نهاية شهر ذي القعدة لكنه غير مشاهد في المملكة والدول العربية، إذ يُرى من القطب الشمالي والمناطق المحيطة به.
وقال الباحث هندي: تبدأ مراحل الخسوف مساء يوم الجمعة المقبل بدءًا من الساعة 9:24 مساءً، بخسوف جزئي حتى يكتمل دخول قرص القمر خلف ظل الأرض الساعة 10:30 ليلًا، ويستمر مدة 103 دقائق قبل أن يظهر نور القمر عند الساعة 12:13 بعد منتصف الليل ، ويخرج القمر تمامًا من منطقة الظل الساعة 1:19 بتوقيت مكة المكرمة.
وأضاف : إنه بسبب مرور القمر بمركز ظل الأرض فإنه يستغرق وقتًا أطول حتى يخرج من خلفه، وهذا ما جعل خسوف شهر ذي القعدة الأطول خلال القرن الحالي بمدة 103 دقائق كاملة يكون فيها القمر خلف ظل الأرض .
وأشار إلى أنه سيشاهد هذا الخسوف : سكان المملكة وجميع الدول العربية، وقارات: آسيا، وأوروبا، وأفريقيا، وأمريكا الجنوبية، وذلك بنفس التوقيت.
وأفاد أن القمر في الخسوف الكلي يُسمّى (بالقمر الدامي) بسبب تحوله للون الأحمر نتيجة انعكاس الضوء من الغلاف الجوي للأرض، وكلما كان الأحمرار زاهيًا دل على صفاء الغلاف الجوي، وكلما كان قاتمًا دل على تلوثه بالغبار أو آثار البراكين ونحوها.
//انتهى//
21:26ت م
0098