اقتصادي / أكثر من 30 ألف زائر لمهرجان العسل الدولي بالباحة منذ افتتاحه

الأحد 1439/11/9 هـ الموافق 2018/07/22 م واس
  • Share on Google+

الباحة 09 ذو القعدة 1439هـ الموافق 22 يوليو 2018 م واس
شهد مهرجان العسل الدولي الحادي عشر بمنطقة الباحة لهذا العام إقبالًا فاق التوقعات من مختلف مناطق المملكة حيث تخطَّى عدد الزوار 30 ألف زائر خلال الخمسة أيام الماضية.
وأوضح رئيس جمعية النحالين رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان الدكتور أحمد الخازم أن زوار المهرجان استمتعوا بالفعاليات في ظل الخدمات والتسهيلات المقدمة لهم التي شملت تيسير حركة المرور التي شهدت تنظيمًا ومتابعة من قبل المرور والدوريات الأمنية, مشيراً إلى أن مهرجان العسل هو الأول على مستوى المملكة والوطن العربي للمهتمين بصناعة العسل والنحل ويسهم في تعزيز مكانة منطقة الباحة كوجهة سياحية مميزة توفر خيارات متنوعة لزوارها .
وأشار إلى أن المهرجان يهدف إلى تنشيط الحركة السياحية بالمنطقة وجذب أكبر عدد ممكن من الزوار والسياح من داخل المملكة إلى الباحة للاستمتاع بمقومات الباحة السياحية وفعاليات المهرجان بما يحقق عوائد اقتصادية واجتماعية للمنطقة ويعمل على تشجيع الحرف والصناعات التقليدية والأسر المنتجة وتحقيق مشاركة المجتمع المحلي في الأنشطة الاقتصادية والعلمية والسياحية وتحقيق الفائدة الاقتصادية والاجتماعية منها والنهوض بصناعة العسل والنحل بالمملكة العربية السعودية بشكل عام ومنطقة الباحة بشكل خاص.
وبين أن المهرجان يرمي كذلك إلى دعم منتجَي العسل والنحل وتطوير مهاراتهم وكذلك توفير أحدث مستلزمات النحل عربيًّا ودوليًّا في مكان واحد والاطلاع على أحدث الأفكار والابتكارات والإبداعات للخبراء المحليين والدوليين وتسويق أعسال النحالين ومنتجات النحل المختلفة وفتح أسواق جديدة وتوعية المستهلكين بمنتجات العسل والنحل ومعايير الجودة لتلك المنتجات واستقطاب فئات من أفراد المجتمع للعمل بصناعة العسل والنحل والمستهدفون في مهرجان العسل هم النحالون من جميع مناطق المملكة.
وأفاد أن المهرجان يسعى إلى توفير أحدث مستلزمات النحل عربيًّا ودوليًّا في مكان واحد، بالإضافة إلى إطْلاع المشاركين على أحدث الأفكار والابتكارات والإبداعات للنحالين والخبراء المحليين والدوليين وكذلك تسويق أعسال النحالين ومنتجات النحل المختلفة وتوفير زبائن جدد لهم.
وقال "الخازم": نركز على تثقيفهم بتحسين طرق التعبئة والعرض لمنتجاتهم تتضمن الأهداف كذلك الاطلاع على آخر الأبحاث التي يمكن تطبيقها تحت ظروف المملكة البيئية والجهات المعنية بالنحالين لتعريفهم ظروفَ النحالين واحتياجاتهم ومتطلباتهم وسبل تنمية هذه المهنة والاستفادة من الباحثين والخبراء الدوليين من أجل تلاقح الأفكار.
واختتم بالقول: المهرجان يسعى إلى زيادة الثقافة لدى النحالين التي تُعد من أكبر المعوقات التي تواجه صناعة النحل وإنتاج العسل بالمنطقة.
//انتهى//
21:41ت م
0190