منظمة الصحة العالمية تعرب عن القلق تجاه الاوضاع الصحية في أدلب

الاثنين 1439/12/9 هـ الموافق 2018/08/20 م واس
  • Share on Google+

جنيف 09 ذو الحجة 1439 هـ الموافق 20 أغسطس 2018 م واس
ناشدت منظمة الصحة العالمية الجهات المانحة توفير 11 مليون دولار امريكي، لتقديم الرعاية الصحية المنقذة للحياة في عدد من المحافظات كأدلب وحلب وحماه ، وذلك مع تصاعد النزاع في شمال غرب سوريا .
واكدت المنظمة في بيان لها اليوم، ان مئات الآلاف من المدنيين في تلك المناطق قد يتم تهجيرهم ومعظمهم تم تشريده وتهجيره من قبل، معربة عن القلق تجاه ما وصفته بالوضع المرعب في أدلب ، حيث نزح اكثر من نصف مليون شخص منذ يناير 2017 ، ويعيش العديد من النازحين في ملاجئ مؤقتة مكتظة وتزداد معدلات سوء التغذية الحاد، دون رعاية صحية اومياه صالحة للشرب او صرف صحي، مما يزيد من مخاطر انتشار الأمراض المعدية، فضلاً عن ان انخفاض معدلات التغطية بالتلقيحات قد يؤدي الى تفشي جديد للامراض التي يمكن الوقاية منها بالتطعيمات مثل شلل الاطفال.
واوضحت المنظمة ان الاوضاع الصحية في شمال غرب سوريا تتدهور، وانه اذا لم يتوفر التمويل اللازم فان اكثر من مليوني شخص عالقين على خطوط إطلاق النار لن يتمكنوا من الحصول على الرعاية الصحية الاساسية، خاصة بعد تدمير اكثر من نصف المرافق الطبية في سوريا، مما يضع الملايين من السوريين المستضعفين في خطر متزايد.
// انتهى //
17:00ت م
0176