سياسي / وزير الخارجية ونظيراه الإرتيري والجيبوتي يثمنون دعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد اللقاء التاريخي بين رئيسي إرتيريا وجيبوتي

الاثنين 1440/1/7 هـ الموافق 2018/09/17 م واس
  • Share on Google+

جدة 07 محرم 1440 هـ الموافق 17 سبتمبر 2018 م واس

عبر معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير في تصريح صحفي عقب اللقاء التاريخي الذي دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وجمع فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي وفخامة الرئيس أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا، في مدينة جدة بعد 10 أعوام من القطيعة، عن التهنئة لقادة جيبوتي وإرتيريا على هذا الاجتماع التاريخي، لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين الشقيقين.

ورفع الوزير الجبير التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على نجاح جهودهما في عقد هذا اللقاء التاريخي، متمنيًا للدولتين الشقيقتين مزيدًا من الأمن والازدهار والاستقرار بإذن الله.

من جهته عبر معالي وزير خارجية إرتيريا عثمان صالح محمد في تصريح صحفي عقب اللقاء التاريخي عن الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على هذه الفرصة التي أتاحت فتح صفحة من الصداقة مع جيبوتي، وقال: "إن هذا اليوم عظيم لدولتي إريتريا وجيبوتي"، متمنيًا التوفيق للجميع.

فيما عبر معالي وزير خارجية جيبوتي محمود علي سيف في تصريح مماثل عن الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ومعالي وزير الخارجية الأستاذ عادل الجبير لكل الجهود التي بذلوها لعقد هذا اللقاء التاريخي بين الرئيس الجيبوتي، ورئيس إرتيريا.

وقال: "هذه صفحة جديدة بين الدولتين والفضل يعود لقادة المملكة العربية السعودية ونحن وإرتيريا دولتان جارتان ومصالحنا مشتركة ومصيرنا مشترك، وسنعمل إن شاء الله على توطيد هذه العلاقات وإلى إعادتها إلى أمورها الطبيعية وهذا شيء إيجابي للغاية، ونحن ممتنون للغاية لإخواننا في المملكة".

// انتهى //

23:48ت م

0322