عام / الأمير تركي بن طلال يبحث سبل تفعيل التميز المؤسسي في الإدارات الحكومية بعسير

الأربعاء 1440/1/9 هـ الموافق 2018/09/19 م واس
  • Share on Google+

أبها 09 محرم 1440 هـ الموافق 19 سبتمبر 2018 م واس
أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة عسير، أهمية التكامل وتبادل الخبرات وتطوير المهارات في العمل المؤسسي، لصناعة القدوات وتغيير القناعات بين أبناء المجتمع للوصول إلى الريادة وتحقيق الإنجازات التي تتطلع إليها القيادة الرشيدة وتتحقق من خلالها مرتكزات رؤية المملكة 2030.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده سموه مساء أمس، في ضيافة الإمارة بحي السد في أبها، مع أصحاب المعالي والفضيلة والقضاة ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة، وأعضاء مجلسي المنطقة والبلدي، بحضور عدد من أعضاء مجلس الشورى، والمدير التنفيذي لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة زبن بن عيضه الثبيتي.
وبدئ اللقاء بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم استعرض سموه والحضور حلقة النقاش التي جاءت بعنوان "التميز المؤسسي في منطقة عسير"، بالشراكة مع جائزة الملك عبدالعزيز للجودة, حيث استهل الحديث مدير عام التعليم بمنطقة عسير جلوي بن محمد آل كركمان، مستعرضاً تجربة إدارة التعليم بالمنطقة في إدارة الجوائز والمشاركات المحلية والدولية وما حققته من جوائز ومنافسات على الصعيدين المحلي والدولي، وكذلك التجارب في قياس أداء الأقسام بناء على المعايير المتبعة، والعمل على تحقيق التكامل في الجهود لتحقيق أعلى المعايير، إلى جانب إعداد منهجية للتميز المؤسسي، ونشر ثقافة التميز المؤسسي داخل أقسام الإدارات والمدارس ومتابعتها للوصول إلى أفضل أداء متميز .
بعد ذلك، استعرض عميد التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد الدكتور عبدالعزيز الهاجري، تجربة الجامعة في مجال التميز المؤسسي عبر الاعتماد الكامل غير المشروط من هيئة تطوير التعليم, مشيراً إلى أن جامعة الملك خالد جاءت في المرتبة الرابعة بين الجامعات السعودية في تصنيف QS, والتسجيل في الاطار السعودي للمؤهلات, والدرجة الكاملة في تقييم "أكويا" للموقع الالكتروني, وجائزة القمة العالمية في المحتوى الرقمي والدخول ضمن أفضل 500 جامعة عالمية في تصنيف QS, إلى جانب حصول الجامعة على جائزة التعاملات الإلكترونية فرع صوت المستفيد, وحصول الجامعة على جائزة أبها للبحوث والدراسات العلمية, وجائزة التميز في التعلم الالكتروني الجامعي 2013 من وزارة التعليم, وجائزة الأمانة العامة لمجلس التعاون في تصميم وتطوير المقررات الإلكترونية على مستوى جامعات الخليج العربي، وجائزة التميز الرقمي من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات 2016، والمقرر المثالي على مستوى أكثر من 1100 مؤسسة تعليمية من منظمة الجودة العالمية 2018.
تلا ذلك كلمة لرئيس القطاع الجنوبي للشركة السعودية للكهرباء المهندس عبدالرحمن بن عبدالله السلولي، استعرض خلالها التعاون مع المؤسسات التي لها الصدارة في مجال القيادة , وتركيز فرص التطوير على المواهب التي تتمتع بأداء متميز وإمكانات قيادية, وإخضاع المشاركين لورش عمل ومشروعات عملية والاحتكاك بالشركات العالمية.
وأشار إلى أن رؤية المملكة هي أهم الأسباب التي تدعو لتطبيق معايير التميز المؤسسي, التي تركز على الأداء المتميز، مما يتطلب إحداث تغييرات جذرية على أساليب الأداء الحالية, والتسارع الكبير الذي يشهده العالم اليوم مما يتطلب سرعة الانجاز بكفاءة وفعالية , مبيناً أن ما يعيق الكثير من الأجهزة ليس الفراغ الإداري، بل الفراغ الاستراتيجي, وأن الحاجة القائمة الآن هي الانتقال من التنسيق والتعاون إلى التكامل الفعال.
// يتبع //
10:51ت م
0056

 

عام / الأمير تركي بن طلال يبحث سبل تفعيل التميز المؤسسي في الإدارات الحكومية بعسير/ إضافة أولى واخيرة
عقب ذلك عرّف المدير التنفيذي لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة الدكتور زبن بن عيضة الثبيتي، "التميز المؤسسي" بأنه تنفيذ خارطة للطريق محددة المعالم للوصول إلى التميز والتفوق من خلال عمل تحسينات مستمرة ودائمة ودؤوبة مستدامة لتحقيق الأهداف، وهذا ما تطمح إليه المملكة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد - حفظهما الله -.
إثر ذلك، شارك عدد من أصحاب المعالي ومديري الإدارات الحكومية وأعضاء مجلس الشورى في المداخلات مستعرضين أبرز تجارب مؤسساتهم الحكومية في التميز المؤسسي، حيث أكد مدير شرطة منطقة عسير اللواء صالح القرزعي، أن الجودة هي أساس التميز المؤسسي، ومنهجية متكاملة لإدارة الأداء المؤسسي والتحسين المستمر، ولعل من أهم المفاهيم الأساسية له هي رعاية الإبداع والابتكار والقيادة برؤية وإلهام ونزاهة وتقدير العاملين بالمؤسسة, ثم تحدث معالي مدير جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أن أكثر ما يخدم التميز المؤسسي والجودة في وقتنا الحاضر هي مرتكزات رؤية المملكة 2030 ، من خلال الأهداف الرئيسية الواضحة التي تتبناها حكومة خادم الحرمين الشريفين.
فيما قدّم مدير جوازات منطقة عسير اللواء سعد بن إبراهيم الخالدي، مداخلة أشار خلالها إلى أن من ضمن النجاحات في التميز المؤسسي هو اختيار الشريك المناسب للوصول إلى رضا المستفيد، مستشهداً بالشراكة التي عقدتها جوازات المنطقة مع البريد السعودي لتقديم خدمات الإدارة للمستفيدين وتسخير الإمكانات واستحداث التطبيقات الذكية لراحة المواطن في هذه البلاد المباركة.
وفي نهاية اللقاء, استعرض مدير الحوار استاذ اللغة العربية بجامعة الملك خالد الدكتور محمد العمري، أهم النتائج التي خلص إليها اللقاء التي ركزت على ضرورة تطوير العمل المؤسسي الذي هو من أهم متطلبات التحول الوطني 2020، ومرتكزات الرؤية الوطنية 2030 الرامية إلى إحداث تغيرات جذرية على أساليب الأداء، وأن التميز المؤسسي من الضرورات الملحة لتطوير منطقة عسير في الجوانب كافة، مشدداً على أهمية التجارب التطبيقية التي عرضتها المؤسسات المشاركة في ورقة العمل، وضرورة استمرارها وتطويرها، والتأكيد على أهمية إفادة جميع المؤسسات في المنطقة من تجارب المؤسسات الوطنية الرائدة في مجال التميز المؤسسي، ومن أهمها جائزة الملك عبدالعزيز للجودة والإسهام في نشر ثقافة التميز المؤسسي وتبنيه عند جميع منسوبي المؤسسات في المنطقة، والتأكيد على أهمية دور إمارة المنطقة في تنمية القيادات ووضع معايير التميز المؤسسي.
حضر اللقاء وكيل إمارة منطقة عسير المهندس خالد الربيعة، وأمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي، ومديري الإدارات الحكومية في المنطقة من مدنيين وعسكريين.
// انتهى //
10:52ت م
0057