ثقافي / مؤتمر وزراء الثقافة العرب يعلن توصياته النهائية في دورته الـ (21) بالقاهرة / إضافة أولى

الاثنين 1440/2/6 هـ الموافق 2018/10/15 م واس
  • Share on Google+

واطّلع المؤتمر الوزاري العربي للثقافة على القرار الصادر عن قمة الظهران بالمملكة العربية السعودية في أبريل الماضي حول عقد القمّة العربية الثقافية وبالمساعي التي تقوم بها جامعة الدّول العربيّة للإعداد لها، داعياً المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى مُواصلة الإعداد للقمّة العربيّة الثقافية، بالتنسيق مع الجهات المعنيّة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية وبالبلدان العربية يكون موضوعه "الأمن الثقافي العربي".
وقرر المؤتمر تخصيص الجائزة العربيّة للمُبدع الشّاب لثلاثة مجالات ثقافية في كلّ دورة من دوراتها، على أن يكون مقدارها ما يُعادل خمسة عشر ألف دولار أمريكي كحدّ أدنى، ودعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى تحمّل تكاليف التّنظيم والتّحكيم، وتخصيص الدّورة القادمة للجائزة لمحور "الإبداع حول القدس" على أن تحتضن المملكة المغربية الجائزة لهذا العام، بالإضافة إلى دعوة الدول العربية التي تحتفي بالعاصمة الثقافية العربية إلى تمويل الجائزة في إطار الميزانيّة المُخصّصة لهذه التّظاهرة وإدراج احتفاليّة منحها ضمن فعاليّاتها.
كما قرر المشاركون في المؤتمر الوزاري العربي للثقافة اختيار الشاعر الفلسطيني الرّاحل محمود درويش، رمزاً للثقافة العربية لعام 2018، ودعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى استحداث وسام اِستحقاق يُسند للرّموز الثقافيّة التي يقع عليها الاختيار.
ورحبوا بمبادرة المنظمة استضافة الاحتفال الرّسمي باليوم العربي للشعر في مقرّها بشكل دائم، داعيين الدول العربية للاحتفال باليوم العربي للشعر وبالشّاعر المُحتفى به طيلة السنة، وتخصيص الدّورة الخامسة لليوم العربي للشّعر (2019) للشّاعر السّعوديّ الراحل غازي القصيبي، بالإضافة إلى دعوة مؤسسات "بيت الشعر" في الدّول العربية للاحتفال باليوم العربي للشعر.
وثمّن المؤتمر التعاون بين المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والدول العربية مع الهيئة العربيّة للمسرح، داعياً الدول للتعاون مع الهيئة العربيّة للمسرح بالشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ مضامين الاستراتيجيّة العربية للتّنمية المسرحيّة، وإدراج تربية الطّفل العربيّ على المسرح ضمن أنشطة النوادي الثقافية بالمدارس والمؤسّسات التربوية بالإضافة إلى دعوة المنظمة إلى مواصلة التّعاون مع الهيئة للارتقاء بالفن المسرحي في الوطن العربي وتشجيع تواصله مع التجارب المسرحية العالمية.
وحثّ المؤتمر الوزاري العربي للثقافة الدول على تطوير خُطط حماية الموروث الثقافي الإنساني، وإحداث آليات للرصد المُبكر للانتهاكات التي تطال هذا الموروث، ودعوة المنظمة إلى تفعيل "مرصد التراث العمراني والمعماري في الدول العربية"، واعتماد توصيات كلّ من الدورة الثالثة والعشرين من مؤتمر الآثار والتّراث الحضاري في الوطن العربي التي استضافتها العاصمة الأردنية عمّان يومي 18 و19 أبريل الماضي، وتوصيات الاجتماعين التحضيريين الثاني عشر والثالث عشر للجنة الخبراء العرب في التّراث الثقافي العالمي التي استضافتها الكويت في يونيو عام 2017 وفي يونيو الماضي.
وأوصى المؤتمر الدول بدعم النّداء العالمي الذي أطلقته الجمهورية التونسية من أجل تسجيل مقدّمة العلاّمة العربي عبد الرحمن ابن خلدون في سجلّ "ذاكرة العالم" بمنظمة اليونسكو، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى تبنّي هذا المشروع.
كما دعا إلى مزيد من التعمّق في التصوّر الأوليّ الذي قدّمته الجمهورية التونسية للوصول إلى الصّيغة المُثلى التي يُمكن للمركز الإقليمي للتراث الثقافي المغمور بالمياه في مدينة المهدية التونسية اتّخاذها، وذلك من خلال إحداث لجنة فنية من الدّول بإشراف المنظمة والجهة المعنيّة في تونس لوضع التصوّر التنظيمي النهائي للمركز، وتحديد الموارد الماليّة والتقنيّة اللازمة لعمله.
وثمّن المشاركون في المؤتمر بدء الجزائر والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في الإجراءات المتعلقة بإعداد اتفاقية المقرّ لتمكين المركز العربي للآثار والتّراث الحضاري بمدينة تيبازة الجزائرية من دخوله حيّز الخدمة.
وأوصوا المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والدول العربية للإسراع في صياغة ميثاق حماية التراث الثقافي في الدول العربية، كما اعتمدوا التوصيات الختامية للاجتماعين التنسيقيين الثّاني والثّالث للبوّابة الإلكترونية للتّراث الثقافي في البلدان العربية المنعقدين بجمهورية السودان وجمهورية مصر العربية.
وأشادوا بموافقة اليونسكو على قبول ملف ترشيح "النّخلة والعادات والطقوس المرتبطة بها: تراثاً عربياً مشتركا"، لعرضه على اللجنة الحكومية الدولية للتراث الثقافي غير المادّي لإدراجه على القائمة التمثيليّة للتّراث الثقافي غير المادي للبشرية، موجهين الشكر لدولة الإمارات العربية المتّحدة على جهودها في تنسيق ملف النّخلة واستضافتها، خلال الفترة من 18 إلى 23 فبراير الماضي، للجنة صياغة الملفّ المشترك بالتّنسيق مع المنظّمة.
وأعربوا عن ترحيبهم بفتح باب الانضمام للملفّ العربي المشترك، بعد قبول إدراجه على القائمة التمثيليّة، لبقيّة الدول العربية وغيرها من دول العالم التي تشترك معها في هذا العنصر، وترحيبهم باقتراح جمهورية العراق تسجيل "مهارة النّقش على الفخار والفضة" على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادّي للبشريّة كتُراث عربي مُشترك.
ودعوا الدول لإعداد قوائم الحصر الخاصة بمهارات النّقش على الفخار، والنّقش على الفضة، والتّخضيب بالحنّاء، وصناعة آلة العود.
// يتبع //
21:51ت م
0284