ثقافي / مؤتمر وزراء الثقافة العرب يعلن توصياته النهائية في دورته الـ (21) بالقاهرة / إضافة ثالثة وأخيرة

الاثنين 1440/2/6 هـ الموافق 2018/10/15 م واس
  • Share on Google+

ودعا المشاركون في المؤتمر الوزاري العربي للثقافة في توصياته النهائية، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والدّول إلى تنفيذ البنود الإجرائيّة لمحاور استراتيجيّة النهوض باللغة العربية وتمكينها دعمًا للشّعور الإيجابي لدى أبناء الأمّة العربيّة نحو لغتهم، والاعتزاز بها، وتنمية قدراتهم على استخدامها.
وقرروا مُتابعة النّقطة الرّابعة من التوصيّات الصّادرة عن الاجتماع الخامس لفريق العمل الرّابع المعني بتطوير البُعد الشعبي لجامعة الدّول العربيّة في منظومة العمل العربيّ المُشترك الذي عُقد بمقرّ الأمانة العامة للجامعة العربية يوم 3 سبتمبر الماضي.
كما قرروا تجديد الدعوة الموجهة من فريق العمل الرابع المعني بتطوير البعد الشعبي إلى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع الأمانة العامة لإعداد تصوّر شامل وبرامج مختلفة من شأنها تطوير العمل الثقافي المشترك، والنهوض به والترويج له في ضوء قرارات مجلس الجامعة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي وفي ضوء مهام واختصاصات المنظمة وقراراتها ذات الصلة.
وكلّفوا المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالتنسيق والتعاون مع الأمانة العامة لإعداد الوثيقة المطلوبة، لعرضها على فريق العمل الرابع المعني بتطوير البعد الشعبي في منظومة العمل العربي المشترك، بعد اعتمادها من اللجنة الدائمة للثقافة العربية.
وطالبوا بدعم اتّجاه المنظمة في نشر اللغة العربية والثقافة العربية في جمهورية القمر المتحدة، داعيين إلى الاهتمام باللغة العربية تدريساً واستعمالاً وتطويراً من خلال التّأليف والإبداع والبحث العلمي والتّرجمة منها وإليها في جمهورية القمر المتحدة، وتكليف المنظمة بالتنسيق مع الجهات المعنية في الدول لاتخاذ الإجراءات العملية اللازمة.
وأشادوا بمبادرة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية، الخاصّة بإيجاد آلية تعاون بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية.
وقرروا اعتماد مشروع الرؤية لتفعيل العمل المشترك بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية، والتأكيد على أهمية المشاركة في الاجتماع المشترك يوم 11 ديسمبر المقبل بمدينة الإسكندرية المصرية.
وأشادوا بمبادرة منظمة اليونسكو التي أطلقتها مديرتها العامة من أجل إحياء التراث الثقافي لمدينة الموصل، داعيين المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والدول العربية إلى المُشاركة بفاعلية في تنفيذ هذه المبادرة.
ووجّه المشاركون في المؤتمر الوزاري العربي للثقافة في توصياته النهائية، التهنئة للمملكة العربية السعودية على تسجيل واحة الأحساء ورقصة "المزمار" وفن القَط العسيري، وتهنئة سلطة عُمان على تسجيل قلعة قلهات والعازي.
// انتهى //
21:51ت م
0286