عام / المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل : تهديد المملكة ومهاجمتها يستفز مشاعر المسلمين في العالم

الأربعاء 1440/2/8 هـ الموافق 2018/10/17 م واس
  • Share on Google+

برازيليا 08 صفر 1440 هـ الموافق 17 أكتوبر 2018 م واس
أكد المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، متابعته باستياء ومزيد من الاستنكار الشديد للحملات الإعلامية المنظمة التي تستهدف تشويه سمعة المملكة العربية السعودية، ومحاولة محو تاريخها ومواقفها الناصعة في الدفاع عن الإسلام والمسلمين دون تمييز بين مواطنيها ولا في باقي الدول.
وحذر رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل الشيخ الدكتور عبد الحميد متولي، من أن الاستمرار في سياسة الابتزاز الإعلامي الموجه ضد المملكة، واستمرار التهديدات وتوجيه الاتهامات دون أدنى أدلة، سوى سرد القصص والحكايات وإشاعة الفوضى بين أبناء الأمة المسلمة، يستفز مشاعر المسلمين في شتى بقاع الأرض.
وأضاف: "وانطلاقا من تلك الروابط الأخوية المتينة التي تربطنا بأشقائنا في مملكة الخير والفداء، فإننا في الوقت الذي نعبر فيه لأشقائنا في المملكة العربية السعودية عن إدانتنا وشجبنا واستنكارنا الشديد لهذا العدوان الصارخ، فإننا في الوقت نفسه نعبر عن وقوفنا وتأييدنا المطلق لأية إجراءات يمكن أن تقدم عليها المملكة بحق الدفاع عن سيادتها وأمنها القومي. وختاما لا يسعنا إلا أن ندعو الله العلي القدير، أن يحفظ على المملكة نعمتي الإيمان والأمان، تحت القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، ولما فيه خير الإسلام والمسلمين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين".
// انتهى //
12:41ت م
0075