سياسي / أمير نجران: توجيهات وقرارات خادم الحرمين الشريفين تصون العدالة وترسخ منهج الشفافية

السبت 1440/2/11 هـ الموافق 2018/10/20 م واس
  • Share on Google+

نجران 11 صفر 1440هـ الموافق 20 أكتوبر 2018م واس
نوّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بالتوجيهات والقرارات التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بشأن الحادث المؤسف الذي أودى بحياة المواطن جمال خاشقجي ـ رحمه الله ـ.
وأكد سموه في تصريح صحفي، أن هذه التوجيهات والقرارات تجسد عناية القيادة ـ أيدها الله ـ بكل شؤون أبناء الوطن، في الداخل والخارج، ونصرتهم وصون حقوقهم بالعدل المستمد من الشريعة الإسلامية، مشيراً إلى المنهج الذي رسخه خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ القائم على الشفافية والوضوح وكشف الحقيقة للرأي العام، وهذا ما تجلى في العديد من القرارات والمواقف، في الشؤون السياسية والمحلية والعسكرية والاقتصادية وغيرها.
ولفت سمو أمير منطقة نجران الانتباه إلى المواقف المشرفة التي ظهر بها الشعب السعودي، في هذه الحادثة، لا سيما في مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، بوقوفهم خلف قيادتهم، واعتصامهم بالوحدة الوطنية، وهي غير مستغربة على شعب عرف بعظمته وإبائه.
ودعا سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد ، المولى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ويحفظ لهذا الوطن أمنه واستقراره، وشعبه الكريم.
// انتهى //
18:08ت م
0089