عام / وزير الشؤون الإسلامية يرأس اجتماعاً لدراسة توزيع القوى العاملة في الوزارة

الاثنين 1440/2/13 هـ الموافق 2018/10/22 م واس
  • Share on Google+

الرياض 13 صفر 1440 هـ الموافق 22 أكتوبر 2018 م واس
رأس معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، اليوم في مكتبه بالوزارة, اجتماع اللجنة الخاصة بدراسة تحديد الاحتياج، وإعادة توزيع القوى العاملة في ديوان الوزارة، بحضور معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، وفريقي العمل من الوزارة، ومعهد الإدارة العامة.
وفي مستهل الاجتماع رحب معاليه بالمشاركين في الاجتماع, مثنياً على ما تحقق من تعاون كبير بين الوزارة، وإدارة معهد الإدارة العامة، في تنظيم أعمال الوزارة وتوزيع القوى العاملة فيها، مشيراً إلى أن الوزارة تمد يدها مع شركاء النجاح؛ للرقي بأعمالها وتطويرها، ومن بين هؤلاء معهد الإدارة العامة بحكم الاختصاص، وبما يمتلك من قدرة ومهنية في وضع الاستراتيجيات الإدارية لأعمال جميع الوزارات، والإدارات الحكومية المختلفة.
وأوضح معاليه أن الوزارة ومن خلال رسالتها السامية في خدمة الإسلام والمسلمين تحتاج إلى دعم في أمور كثيرة جداً للقيام برسالتها وبما يتوافق ويواكب رؤية المملكة 2030، ويحقق تطلعات القيادة الرشيدة , منوهاً بما تحظى به وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد من دعم كبير ومستمر من ولاة الأمر ــ حفظهم الله ــ الذين يحرصون أن تكون في المكان اللائق لها لما تقدمه من رسالة عظيمة جداً وهي رسالة الدعوة الإسلامية والإشراف على بيوت الله وخدمتها وعلى طباعة كتاب الله الكريم ونشره.
بعد ذلك قدّم وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير رئيس الفريق المساند من الوزارة الدكتور محمد بن أحمد باسودان، شرح مختصر عن الخطوات التي تمت في الدراسة حتى تاريخه.
وكان الاجتماع قد ناقش الخطوات الأولى للدراسة التي قدمتها اللجنة لدراسة وتحديد الاحتياج الفعلي وتوزيع القوى العاملة في ديوان الوزارة، بما يخدم رسالة الوزارة، ويحقق مزيداً من التوافق والتوازن في توزيع القوى العاملة للقيام بمهامها وفق التوجيهات، وبما يتوائم مع تحقيق رؤية المملكة (2030).
// انتهى //
13:40ت م
0113