ثقافي / 350 عضواً يستفيدون من خمس برامج تدريبية مصاحبة لمؤتمر"منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودور المملكة في تعزيزه"

الخميس 1440/2/30 هـ الموافق 2018/11/08 م واس
  • Share on Google+

الرياض 30 صفر 1440 هـ الموافق 08 نوفمبر 2018 م واس
نفذت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عدداً من الفعاليات المصاحبة للمؤتمر الوطني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودور المملكة في تعزيزه، الذي بدأ فعالياته منذ ثلاثة أيام، واختتم أمس، تمثلت ببرامج تدريبية وورش عمل استفاد منها قرابة 350 من منسوبي الرئاسة العامة وفروعها بمختلف مستوياتهم الوظيفية.
وعقدت الرئاسة حلقة نقاش عن تطوير أعمال مشاركة الرئاسة في المهرجانات والمناسبات الموسمية موجهة لمنسوبي الهيئة المشاركين في هذه الفعاليات، ويهدف البرنامج إلى تقييم مشاركة الرئاسة في الفعاليات الخارجية وتطويرها من خلال نقاش وحوار المشاركين حول محاور البرنامج واستخلاص التوصيات المناسبة.
وتعرّف المشاركون في برنامج تدريبي أقيم على هامش المؤتمر عن الدليل الإرشادي لإدارة الأداء الوظيفي، على إدارة الأداء وفوائده وأهدافه ومرتكزاته ودور قسم إدارة الأداء في الموارد البشرية، فيما تناول برنامج تدريبي آخر مهارات تطوير الذات، الذي تعرف فيه المشاركين على أساسيات تطوير الذات ورسم خطط التطوير وكتاباتها وتقييمها وتوظيف هذه المهارات في الحياة العملية.
وتضمنت البرامج التدريبية التي أقامتها الرئاسة على هامش المؤتمر برنامجاً تدريبياً بعنوان تنمية المهارات الشخصية في الجوانب الإيمانية، استفاد منه المشاركون الميدانيون وتناول التعرف على الدور الإيماني وأهميته للعاملين في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأثر العناية بالجانب الإيماني في تطوير وتحسين أداء العالمين وزيادة فاعليته، وتطرق البرنامج إلى آليات تعزيز الجانب الإيماني في أداء العاملين في مجال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وفي ذات السياق عقدت الرئاسة برنامجاً تدريبياً عن مهددات الأمن الفكري تناول التعريف بالأمن الفكري وأهميته ومهدداته وسبل حمايته وتعزيزه في المجتمع والدور التكاملي بين المؤسسات في ذلك.
يذكر أن الرئاسة سعت من خلال هذه الدورات إلى تعزيز وتكميل الجانب الثقافي والتوعوي الذي قدم من خلال أوراق العمل والبحوث التي تضمنها جلسات المؤتمر.
// انتهى //
18:49ت م
0252