عام / اختتام أعمال الملتقى العلمي الأكاديمي في نيجيريا

الجمعة 1440/3/1 هـ الموافق 2018/11/09 م واس
  • Share on Google+

أبوجا 01 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 09 نوفمبر 2018 م واس
اختتمت أعمال الملتقى العلمي الأكاديمي الذي نظمته جامعة أم القرى في مدينة أبوجا بنيجيريا بالتعاون مع جامعة أبوجا للقضاة وأساتذة الجامعات والمعلمين في جمهورية نيجيريا الاتحادية.
وأقيم حفل بهذه المناسبة بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى نيجيريا عدنان بن محمود بوسطجي، ونائب جامعة أبوجا للشؤون الإدارية الدكتور محمد عبدالله كوتشا، ووفد جامعة أم القرى برئاسة الدكتور حسن بن عبدالحميد بخاري عميد معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، والملحق الثقافي في نيجيريا الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله السعيد، وعدد من القضاة وأساتذة الجامعات والمعلمين المشاركين في الملتقى.
وخلال الحفل ألقى نائب مدير جامعة أبوجا, كلمة أكد فيها أهمية إقامة مثل هذه الملتقيات، مشيداً بالتعاون والتبادل العلمي بين الأكاديميين السعوديين والنيجيريين، معبرًا عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على ما تقدمه المملكة من جهود في خدمة الاسلام والمسلمين .
وألقى السفير عدنان بوسطجي, كلمة مماثلة عبر فيها عن شكره وتقديره لجامعة أبوجا والمسؤولين فيها على تعاونهم في إقامة وإنجاح هذا الملتقى، مبينًا أهمية إقامة مثل هذه الملتقيات لتبادل المعرفة بين البلدين في شتى المجالات.
وشكر رئيس وفد جامعة أم القرى في ختام الحفل, نائب جامعة أبوجا على ما قدموه من خدمات وتسهيلات من أجل إنجاح هذا البرنامج والإشراف على فعالياته، مشيدًا بالمشاركة الفاعلة للأكاديميين النيجيريين في البرامج والدورات التي نضمها الملتقى.
وفي نهاية الحفل, تم توزيع شهادات تقدير للمشاركين النيجيريين في الملتقى، كما تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الجانبين.
// انتهى //
17:58ت م
0099