عام / حرم أمير الرياض تكرم خريجات جامعة الأميرة نورة

الثلاثاء 1440/3/5 هـ الموافق 2018/11/13 م واس
  • Share on Google+

الرياض 05 ربيع الأول 1440 هـ الموافق 13 نوفمبر 2018 م واس
رعت حرم أمير منطقة الرياض صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود، اليوم حفل تكريم خريجات جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ، الحاصلات على درجة الماجستير ومرتبة الشرف الأولى في مرحلة البكالوريوس للعام الجامعي 1439/1438هـ والبالغ عددهن ، 878 خريجة وذلك في مركز المؤتمرات بالجامعة.
واستهل الحفل بمسيرة قيادات الجامعة، ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم، تلى ذلك كلمة لمعالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة هدى بنت محمد العميل ألقتها نيابة عنها وكيلة الدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية الدكتورة فايزة بنت محمد الفائز ، رحبت فيها براعية الحفل والحضور، مهنئة الخريجات طالبات الجامعة اللاتي سيضعن بصمات مشرفة في تاريخ الوطن في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية والعلمية.
وأكدت الفائز أن جامعة الأميرة نورة، حريصة على الاستمرار في رفع معاييرها نحو الجودة والتميز تحقيقاً لرسالتها في أن تكون منارة للمعرفة والقيم، وأن تبقى دائما واحدة من أهم مؤسسات تمكين المرأة في بلادنا الغالية، من خلال متابعة التطوير المستمر في برامجها وبيئتها الأكاديمية والعملية، لتتوافق منتجاتها مع متطلبات الرؤية الوطنية 2030، ومن الخطوات التي خطتها الجامعة نحو تحقيق التطور المنشود من تمكين المرأة في شتى المجالات والتخصصات هو إنشاء كلية للهندسة، واستحداث دبلوم الضيافة والفندقة في كلية المجتمع، واستحداث قسم علوم الرياضة في كلية التربية والبدء بالعمل على إنشاء كلية الحقوق.
بعد ذلك ألقت راعية الحفل سمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود كلمة باركت للخريجات وللجامعة هذه المسيرة المتنامية والمتسارعة في كافة القطاعات ، وقالت سموها : إن هذا الحلم لم يكن يتحقق إلا بدعم القيادة الرشيدة ، حيث شملت رعاية المرأة بشكل خاص لأنها صانعة الأجيال وأنها نصف المجتمع الذي لابد من فتح كافة المجالات لها لخدمة وطنها بما يتفق مع الشريعة الإسلامية ، حيث حظيت المرأة بتعليم متقدم مع استمرار التوسع في فتح تخصصات علمية متنوعة تساعدها على المساهمة في خدمة وطنها ودفع عجلة التنمية .
وعبرت سموها عن سعادتها برعاية احتفال الجامعة بهؤلاء المتميزات والذي يؤكد منهج الجامعة في تكريس ثقافة الجودة وسعيها الحثيث على تجويد مخرجاتها البشرية بما يرتقي لتطلعات ولاة الأمر للمواطن السعودي عمومًا والمرأة السعودية على وجه الخصوص، مع دعم مستمر لطالباتها للارتقاء بمستوياتهن والخروج من نمطية التعليم إلى حيث يكون هناك توازن بين تعليمها وتهيئتها لسوق العمل بالتأهيل مع دعمها للمشاركة في مختلف الأنشطة والفعاليات داخل وخارج الجامعة .
تلتها كلمة ضيفة الحفل عضو مجلس الشورى الدكتورة لطيفة بنت عثمان الشعلان ، عرضت خلالها للخريجات خمس خبرات في صورة رسائل قصيرة .
وتولت فقرات الحفل التي شملت كلمة خريجات الدراسات العليا من حملة الماجستير، وكلمة الحاصلات على مراتب الشرف الأولى من البكالوريوس ، عبرن فيها عن فرحتهن بهذا اليوم مؤكدات سعيهن نحو التميز وتكريس مواهبهن التي تدعم وتسهم في تمكين المرأة في المجتمع السعودي .
إثر ذلك أدت طالبات الكليات الصحية القسم مع وكيلة الجامعة للشؤون الصحية الدكتورة غادة بن سيف.
وفي ختام الحفل كرمت راعية الحفل الدكتورة لطيفة الشعلان ، كما تسلمت هدية تذكارية من الدكتورة فايزة الفائز .
//انتهى//
21:43ت م
0277